أقل واحد منهم يساوي 185 قنبلة هيروشيما .. تعرف علي مستقبل الأرض...

أقل واحد منهم يساوي 185 قنبلة هيروشيما .. تعرف علي مستقبل الأرض بين الكويكبات التي تهددنا !

142
0
شاركها
كويكب
كويكب عملاق يصدم الأرض

محمد عثمان – علي بعد بضع عشرات الألاف من الكيلومترات من الأرض ، يصطف 1748 كويكب ، 90% منهم حجمة أكبر من 1 كيلومتر ، ينتظرون اللحظة الي تسحبهم الجاذبية الأرضية فيدمرون الأرض ، بحسب أبحاث وعلماء وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

ورشح أحد العلماء من ناسا ببناء منظمومة صواريخ إعتراضية مزودة بخاصية الإختبار الدوري ، وذلك لوقف ارتطام الكرات النارية بالأرض ، وفقاً لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية .

وفي مُحاضرة ٍ عن الأخطار النووية قدمها الدكتور جوزيف نوث،  كانت بعنوان “كيف ندرأ أي أخطار كونية تندفع نحو الأرض” ،  مع عدد من العلماء النوويين يوم الإثنين 12 ديسمبر/كانون الأول 2016 قال “ إن البشر غير مستعدين نهائياً ليرتطم أي كويكب أو مذنب بالإرض بشكل مفاجئ “.

وقد أنشأت ناسا مؤخراً مكتباً للدفاع عن الكوكب ، وأعطت للبرنامج المختص ببناء الصواريخ الإعتراضية مع المركبة الفضائية المراقبة ، مدة تتراوح بين الخمس سنوات .

ولكن نوث قال أنه “إذا إستطاعت ناسا تقليل مدة البرنامج الزمني إلي النصف أو الربع ، فستكون الأرض بأمان ، ولكن ذلك الأمر يتطلب تقديم طلب للكونغرس والحصول علي الموافقة” .

ويمكن للكواكب التي يزيد حجمها عن 1 كيلومتر تدمير الأرض ، جديراً بالذكر أن ناسا قد وجدت 874 كويكباً يصل حجمها إلى 1 كيلومتر من بين 1748 كويكب ممن يحتمل أن تشكل خطورة على الأرض.

ومن جانبة قال أحد علماء مختبر لوس ألاموس الوطني بأميريكا ، الدكتور كاثي بليسكو :” أنه هناك طريقتان قد يستخدمها البشر في تغيير مسار الكويكب ، وهما الرؤوس النووية ، أو المسبار الحركي ، والذي هو في الأساس قذيفة مدفعية عملاقة “.

وأكمل “تعتبر التكنولوجيا المستخدمة في صنع تلك القذائف جيدة ً جداً ، في قادرة علي اعتراض أي جسم بسرعة عالية ، وفعاليتها أشد من المواد الإنفجارية ، إلا أن الوقت المستغرق لتنقيها أطول من الصواريخ النارية الشبيهة بالقنبلة النووية“.

وتعمل القذيفة المدفعية علي تفتيت الكويكبات إلي قطع صغيرة ، الأمر الذي يمثل خطراً في شظايا الإنفجار .

وقد وقعت الكثير من الحوادث في السابق ، ففي الحادثة التي وقعت بمدينة تشيليابنسك الروسية عام 2013، عندما أدى تفتُّت مذنب -يبلغ عرضه 60 قدماً ووزنه 7000 طن– إلى تناثر كرات نارية أصابت الكثيرين بالعمى ، وحطمت نوافذ المنازل على بُعد أميال، وأدت إلى إصابة أكثر من ألف شخص في محيط 55 ميلاً بمسار الصخور المتناثرة.

وفي عام  1908 أدت كرة نارية ضخمة، يُعتقد أن حجمها  بلغ من 50 إلى 100 متر، إلى تسوية مئات الأميال المربعة في غابات سيبيريا بالأرض، و دُمرت نوافذ المنازل في محيط 30 ميلاً .

وأفاد شهود عيان حينها بأنهم أُصيبوا بحروق جلدية شديدة ، و تم العثور على بقايا متفحمة لقطيع من حيوان الرنة. ويرى العلماء أن انفجار تونغوسكا، كما يطلق عليه، كان أقوى ب185 مرة من إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما في العام 1945.

كويكبات حول الارض

-اقرأ ايضاً –

حماية مستقبل الأرض !!

“أقفالُ الحب” .. عادة قديمة لدي المحبين ، والحكومة الفرنسية ستبيع الأقفال من أجل اللاجئيين !

غداً فرصةٌ عظيمةٌ للمصورين … أخرَ قمرِ عملاق هذا العام سنراه بالسعودية || صور من حول العالم|

ماذا تعرف عن “بحيرة ريتبا” الوردية اللون ؟! ||غرائب الطبيعة||

Follow by Email
المبدأ -mabda2
المبدأ -mabda2
المبدأ -mabda2
المبدأ -mabda2
http://mabda2.com/%d8%a3%d9%82%d9%84-%d9%88%d8%a7%d8%ad%d8%af-%d9%85%d9%86%d9%87%d9%85-%d9%8a%d8%b3%d8%a7%d9%88%d9%8a-185-%d9%82%d9%86%d8%a8%d9%84%d8%a9-%d9%87%d9%8a%d8%b1%d9%88%d8%b4%d9%8a%d9%85%d8%a7-%d8%aa%d8%b9/
SHARE
Mabda2 Tv
Mabda2 Tv
LinkedIn

بدون تعليق

شارك بتعليقك