الرئيسية / Uncategorized / المحصول المستقبلى الذى ربما ينقذ الكثير من الدول! ال”الكينوا “

المحصول المستقبلى الذى ربما ينقذ الكثير من الدول! ال”الكينوا “

تطوقها الأراضى القاحلة والصحارى الجافة من كافة الجهات ، درجة حرارتها مرتفعة فى أغلب أوقات العام ، دبى ، أقل البيئات المتواجدة فى الوطن العربى التى تصلح للزراعه ، فإن كان يُزرع فيها بعض النباتات ، فإنها توضع فى صوبات زجاجية مكيفة الهواء .

ويرجع ذلك إلى ارتفاع معدلات الزئبق فى الاراضى ، و إستنزاف المياة الجوفية فيها ، ومن المقدر أن تجف تماماً من المياة خلال الخمسين عاماً التالية، ورغم ذلك ، فالمهندسون والزراعيون  يجرون تجارب بالمركز الدولى للزراعة على إستنبات نباتات بالمياة المالحة ، وإذا ما نجحت تجاربهم فسرعان ما قد يصبح المركز التجارى الجذاب بمنطقة الخليج متبنياً لأهم الابتكارات الغذائية الإقليمية في التاريخ الحديث .

وفقاً لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الإثنين 27 يونيو/حزيران 2016 ، فأن محصول المستقبل ، طعام شعوب الإنديز المدعو ب “الكينوا” الذي يستخدم كبديلاً للقمح ربما يقدم حلاً ، فهو محصول يستطيع التعامل مع الملوحة الزائدة فى الأرض ،و أيضاً يتكيف مع ندرة المياه ، ويقاوم تغير المناخ !! ونظراً لكل تلك المميزات ، يعتبره العلماء المحصول المستقبلى .

ووفقاً لكاميسوارا ناندوري راو الذي يعمل بالمركز الدولي للزراعة ، أن هناك توافق غريب بين هذا النبات وأراضي الإمارات العربية المتحدة ، فقد تمت تجارب وإختبارات أجريت فى مزرعتين مهجوريتين نسبة ملوحتهما عالية جداً ، والمدهش أن تجربة زراعة نبات الكينوا قد تمت بنجاح .!

وخلافاً لمعامل التجارب ، فإن الكينوا ، المحصول المستقبلى للعالم لا يكاد أن يكون معروفاً فى الشرق الأوسط ، إلا أنه قد تمت تجريبه هذا المحصول فى سيناء الجنوبية (بمنطقة نويبع) فى مساحة قدرها حوالى فدان حيث زرعت 13 سلاله من طرزين مختلفين وقد نجحت التجربة .. ونما كلا الطرازين.

إقرأ أيضاً :

هل تسير اسكتلندا على خُطي بريطانيا ؟!

بعد التطبيع مع تركيا إسرائيل تؤكد إستمرار الحصار البحرى على غزة

الرئيس التركي :ترامب يزعجة وجود المسلمين في الولايات المتحدة ، ويدعوا للإزالة إسمعه من على برج فى إسطانبول

بعد هجوم أورلاندو .. عشرات الآلف من البنادق تُباع خوفاً من تكرار المأساة

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن moustafa

لا تعليقات

  1. تعقيبات: تداعيات وأسباب خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي | Mabda2

  2. تعقيبات: أردوغان يقم إعتذارً ! و العلاقات مع روسيا ربما تعود من جديد | Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.