الرئيسية / Uncategorized / مزيداً من السلطات للحكومة التركية نظراً لفرض حالة “الطوارئ”

مزيداً من السلطات للحكومة التركية نظراً لفرض حالة “الطوارئ”

كتب: أحمدفشير 

يُمكن الدستور التركي الحالي، السلطة الحاكمة من فرض حالة “الطوارئ” في شتي أنحاء البلاد، وذلك في حال إضرابات خطيرة من أعمال عنف وتخريب، تؤثر علي سيطرة النظام الديموقراطي الحر، أو المساس بالحقوق الأساسية مثل حقوق الإنسان، والحريات في البلاد.

وإعلان حالة “الطوارئ، هو القانون المصرح للسلطة بزيادة سلطاتها وإعطاء الحكومة مزيداً من السلطات؛ لتمكنها من السيطرة، في ظل الأحداث التي تواجهها، ويمكنها من إصدار مراسيم بحكم القانون، دون الرجوع إلي القضاء، وحقها أيضاً في التحفظ علي أموال وممتلكات شخصيات معينة، والحد من التجمعات وكذلك من إستخدام الحقوق الأساسية والحريات بشكل جزئي أو كلي.

ونظراً لما ينص عليه الدستور التركي، الصادر عام 1982، توجد أربع أنواع من حالات الطوارئ، هي الأحكام العرفية، وحالة الطوارئ، وحالة الإستنفار، وحالة الحرب، وتكون حالة الحرب هي الاخيرة، بعد فشل الحالات التي تسبقها.

ومن جانبه، فرضت تركيا حالة “الطوارئ” أكثر من مرة، عام 1983، وعام 1987، الذي استمر العمل به حتي عام 2002.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن moustafa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.