الرئيسية / Uncategorized / “معتقلين فلسطينين” يُضربون عن الطعام داخل سجون الإحتلال الإسرائيلي

“معتقلين فلسطينين” يُضربون عن الطعام داخل سجون الإحتلال الإسرائيلي

كتب: أحمدفشير 

معتقل فلسطيني، أحمد سعدات، والأمين العام للجبهة العشبية لتحرير فلسطين، يضرب عن الطعام، حيث إنضم اليوم الأحد إلي صفوف المعتلقلين الفلسطينين المضربين عن الطعام، وتضامنًا مع المعتقل “بلال كايد” المضرب عن الطعام منذ 47  يوماً علي التوالي في سجون الإحتلال الإسرائيلي.

وحسبما أعلن نادي “الأسير” الفلسطيني في بيانه، اليوم الأحد، أن أحمد سعدات، المضرب عن الطعام في سجون الإحتلال الإسرائيلي، يبلغ من العمر 63 عاماً، معتقل منذ عام 2006، حيث بدأ “كايد” الذي يبلغ عمره 35  عاماً، أضرب عن الطعام، إحتجاجاً علي تحويله للإعتقال الإداري، بعد الإفراج عنه بعد قضائه 14  عاماً داخل السجن تنفيذاً للحكم الصادر في عقوبة له.

 

وأضافت “مؤسسة الضمير لرعاية الأسير الفلسطيني” في صفحتها الإلكترونية، أن الإعتقال الإداري هو إجراء جائر في حق الشعب الفلسطيني، تستخدمه لإعتقال المدنيين من الفلسطينين دون تهمة محددة أو محاكمة، كما أنه يمنع “المعتقل” ومحاميه من معرفة شبب الإعتقال، وتقوم قوات الإحتلال بتجديد الإعتقال الإدارى لمن للمعتقلين لمرات متعددة.

 

وأكدت “المؤسسة” أن قوات الإحتلال تمارس تلك الجريمة في حق الشعب الفلسطينيي، وتكون مدة الإعتقال الإداري من شهر إلي ستة أشهر، مع التجديد لفترات غير معدودة.

 

بينما تبرر حكومة الإحتلال الإسرائيلي، إجراء الإعتقال الإداري، مبينة بأن المعتقلين إدارياً يمثلون خطراً علي أمنها وأنها تمتلك ملفات سرية تدينهم بذلك. 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن moustafa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.