الرئيسية / Uncategorized / نصر الدين طوبار..صوت يضرب على أوتار القلوب.

نصر الدين طوبار..صوت يضرب على أوتار القلوب.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أحمدفشير 

نصر الدين طوبار، المنشد الرائع وقارئ القرأن، صاحب الحنجرة الجوهرية المعروفة، والذى يطرب أسماعنا ويضرب على أوتار قلوبنا بصوته، حيث تذاع إبتهالاته قبيل آذان بعض الصلوات على موجات “إذاعة القرأن الكريم” الصرح الكبير الذى لم يمسه فساد أى عصر أو تصل إليه أيدى المفسدين، فهى محفوظة ومصونة بأمر الله.

نصر الدين طوبار، مواليد مركز المنزلة التابع لمحافظة الدقهلية، عام 1920، وحفظ القرأن الكريم، وبعد أن حفظه ذاع صيته وأشتهر صوته وأسمه، فى قرى ومدن الدقهلية، فنصحه بعض الأصدقاء والأحبة أن يتقدم لمسابقة إذاعة القرأن الكريم، لكنه رسب خمس مرات متتاليات، حتى أصابه الضجر والإحباط، إلا أن “طوبار” ما زال مُصر على إقناعهم بمناسبة صوته، فدخل المسابقة للمرة السادسة فى الإنشاد وقراءة القرأن وكتب الله له النجاح فى المرة السابعة.

إجتهد “طوبار” فى مجاله الإنشادى وأثبت وجوده وسط طائفة كبيرة من المنشدين والمبتهلين وقتها، فكان هاماً ونشيطاً محباً لمهنته وراغباً لها، حتى تم إختياره مشرفاً وقائداً لفرقة الإنشاد الدينى التابع لأكاديمية الفنون بمصر عام 1980، شارك فى إحتفالية مصر بعيد الفن والثقافة، كما أنشد فى قاعة ألبرت هول بلندن، وأيضاً كذلك فى حفل المؤتمر الإسلامى العالمى.

لم يقتصر “طوبار” أثناء رحلته المهنية فى الإنشاد الدينى على مصر فقط، بل سافر إلى العديد من البلدان العربية والأجنبية، وكتبت عنه الصحافة الألمانية مقالاً بعنوان (صوت الشيخ نصر الدين طوبار يضرب على أوتار القلوب)، تم تعيينه قارئًا للقرأن الكريم ومنشداً للتوشيخ بمسجد الخازندار بشبرا.

قدم الشيخ نصر الدين طوبار، ما يقرب من مائتى إبتهال، أشهرهم جل المنادى ، ويا بارئ الكون ، وحين يهدى الصبح إشراق ثناه ،وهم ما تعودنا على سماعه قبيل صلاة المغرب فى إذاعة القرأن الكريم بالإضافة إلى صلوات أخرى.

عاش الشيخ نصر الدين طوبار حياته منشداً ترق القلوب بسماعه حتى توفاه الله وقبضت روحه الطاهرة فى 6 نوفمبر عام 1986، ومازال حيًا فى قلوب محبيه.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.