الرئيسية / Uncategorized / قبيلة إندونيسية منعزلة تحنط موتاها بالدخان… وترحب بالزوار “بالصور”

قبيلة إندونيسية منعزلة تحنط موتاها بالدخان… وترحب بالزوار “بالصور”

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

بقلم ــ عاصم رضا: images (3)

جزر إندونيسيا التى تحوى العديد من القبائل التى لا يعرف عنها الكثير، فهى تعيش بعزلة تامة بعيدة كل البعد عن العالم الخارجى والتطورات الكثيرة التى حدثت فى شتى المجالات، من ضمنها قبيلة “دانى”.images (2)

قبائل لا تعرف إلا ما ورثته من أجدادها، تكشف التقارير بعض ممارساتهم، حيث تقوم قبيلة “دانى” التى  تعيش فى جزيرة تسمى “بابو” بدولة إندونيسيا، بتحنيط جثث الآباء والأجداد بالدخان كنوع من أنواع التكريم.

وبحسب التقرير الذى أعدته صحيفة “دايلى ميل” البريطانية، والذى أرفقت معه صور القبيلة، وضح أن هذه الجزيرة من أقدم الجزر وأن عملية التحنيط هذه تحافظ على الجثث لمئات السنين.images (1)

وفى إحدى الصور لرئيس القبيلة الذى يدعى “دانى” وهو يحمل جثة محنطة لأحد الآباء، فى احتفالية وسط أعضاء القبيلة.تنزيل (1)

كما أوضحت التقارير أن عملية التحنيط بالدخان لا تطبق لكل أفراد القبيلة، وإنما مع مجموعة معينة وهم أشراف وكبار العائلات داخل القبيلة.

وعلى الرغم من انطواء القبيلة وبعدها عن العالم الخارجى، إلا أنها رحبت بالزوار وقدمت لهم عروضًا خاصة كمشروع الحرب، وذلك لنشر تقاليدهم وثقافتهم.

وفي السنوات الأخيرة جذبت قبيلة “داني” السياح من جميع أنحاء العالم، حيث يقيمون لهم عروض حروب وهمية لنشر ثقافتهم وتقاليدهم.images

ويذكر أن الباحث الأمريكى “ريتشارد أرشبولد هو مكتشف هذه القبيلة عن طريق الصدفة فى عام 1938، ثم بدأت الصحف والوكالات بوضع تقاريرها عن القبيلة.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.