الرئيسية / Uncategorized / معلومات لا تعرفها عن إبراهيم الفقى.

معلومات لا تعرفها عن إبراهيم الفقى.

أحمدفشير 

إبراهيم محمد السيد الفقى، مواليد قرية أبو النمرس حى المنيب بمحافظة الجيزة، ولد فى 5 أغسطس 1950، وتزوج من أمال الفقى عام1974 وله بنتان نانسى ونرمين، ويعتبر الفقى من كبار خبراء التنمية البشرية فى العالم.

نستعرض لكم معلومات عن “حياة” رائد التنمية البشرية الدكتور إبراهيم الفقى: 

*عمل الفقى مدير قسم فى قطاع الفنادق بفندق فلسطين بالإسكندرية، سافر الفقى إلى كندا لدراسة الإدارة، وأول وظيفة عمل بها كان يغسل أطباق فى أحدى فنادقها وكان حارسًا وحامل كراسى وطاولات فى الفندق.

*حصل الفقى على بطولة مصر تنس الطاولة لعدة سنوات ومثل مصر مع المنتخب الوطنى فى بطولة العالم لتنس الطاولة فى ألمانيا الغربية سنة 1969.

*عندما وصل الفقى كندا هو وزوجته لم يكن يمتلك شيئًا وكان يعمل فى إحدى الفنادق كما سبق ذكره <<ساعى>>، رغم درجته فى الخدمة الفندقية الممتازة التى سافر بها من مصر، وفى وقت قصير أصبح الفقى مدير أكبر الفنادق فى كندا.

الفقى والتنمية البشرية: 

*درس الفقى التنمية البشرية، وحصل على الكثير من الشهادات الدولية ثم حصل على الدكتوراة فى التنمية البشرية، يحكى الفقى على لسانه أنه قام بتأليف علمين جديدين لم يكونوا من قبل وهما: علم قوة الطاقة البشرية وعلم ديناميكية التكيف العصبى.

*درب الفقى أكثر من 600 ألف شخص فى محاضراته حول العالم، حيث كان يحاور بثلاث لغات:عربية،إنجليزية،فرنسية.

*شغل الفقى مناصب رفيعة منها رئيس مجلس إدارة المركزى الكندى للتنمية البشرية، ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الفقى العالمية، وهو واضع نظرية ديناميكية التكيف العصبى ونظرية قوة الطاقة البشرية.

*أضاف الفقى إلى علم التنمية البشرية عدد كبير من الكتب والمؤلفات تنتشر بكثرة فى المكتبات والأسواق، ترجمت إلى لغات عدة منها الإنجليزية والفرنسية والكردية والأندونيسية، له شرائط سماعية عديدة، وكثير من المحاضرات التى تم تسجيلها لتنتفع بها الأجيال.

أشهر مقولات الفقى: 

*فى أخر تغريدة كتبها على موقع التواصل الإجتماعى تويتر قال الفقى: «ابتعد عن الأشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك أن تصبح واحداً منهم»، كانت الوصية الأخيرة التى أوصى بها أبناءه قبل رحيله بساعات.

ومن ضمن أقواله أيضاً:«عش كل لحظة كأنها آخر لحظة، عش بحبك لله عز وجل، عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام، عش بالأمل، عش بالكفاح، عش بالصبر عش بالحب، وقدر قيمة الحياة.»، حيث كان الفقى بطبعه شخصية قريبة الصلة بالله عزوجل ودائماً ماكان يبعث صيحات الأمل فى نفوس الشباب ويقودهم ويرشدهم إلى طريق الصلاح والثبات.

وفاته الدكتور إبراهيم الفقى ورحيله عن عالمنا:

فى يوم الجمعة الموافق 10 فبراير 2012 صباحاً، رحل عن عالمنا القامة العلمية دكتور إبراهيم الفقى، وكان سبب الوفاة هو الإختناق بسب غندلاع حريق بالشقة التى يقيم بها، وكانت معه شقيقته فوقية الفقى ورحلت الأخيرة عن الحياة معه أثر الإختناق، بالإضافة إلى مربية أطفال كانت تعمل لديهم ويقال أنها تُدعى نوال، ورحل الفقى عن عمر يناهز 62 عام، ودفن بعمود السوارى وصلى عليه الجنازة بمسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية.

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن moustafa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.