الرئيسية / Uncategorized / 36 عاماً على رحيل أحد ملوك الطرب الأصيل.

36 عاماً على رحيل أحد ملوك الطرب الأصيل.

أحمدفشير 

اليوم هو الذكرى الـ36 على رحيل أحد ملوك الطرب الأصيل المطرب محمد عبدالمطلب، وأحد ملوك الأغنية الشعبية، والمثل الأعلى لكل المطربين الشعبيين وقت عصره، حيث كان ظاهرة فريدة من نوعه فى عالم الطرب الأصيل. 

ولد عبدالمطلب فى 13 أغسطس 1910، فى شبراخيت بمحافظة البحيرة، وحفظ القرأن الكريم، واستمع إلى الإسطوانات مقاهى البلدة، ثم غنى فى مسرح بديعة عام 1932، وضمه موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب إلى فرقته ليعمل “كورسى”، وأحب عبد المطلب غناء المواويل.

أشهر أغانى عبدالمطلب، أغنية رمضان جانا التى لحنها محمود الشريف وكتبها حسين طنطاوى، وانتج فيلم “5 من الحبايب” تتلمذ فيه محمد رشدى ومحمد العزبى وشفيق جلال.

أغانى عبدالمطلب لاتزال حاضرة فى الذاكرة ونسمعها بإستمرار، حيث كانت أغانيه مفضلة عند الكبار والصغار، وسهلة الوصول إلى قلوب الناس، حيث قضى عبدالمطلب ما يقرب من 40 عام فى عالم الأغنية الشعبية، ومن ضمنها “ساكن فى حى السيدة”و “يا أهل المحبة”و”بياع الهوى راح فين” و “مبيسألش عليا أبداً”، بالإضافة إلى باقة كبيرة من الأغانى حيث بلغ رصيده عن ما يقرب من ألف أغنية.

حصل عبدالمطلب على وسام الجمهورية من الرئيس جمال عبدالناصر عام 1964، ورحل عن عالمنا يوم 21 أغسطس 1980 عن عمر يناهز 70 عاماً.

Share on Facebook
Facebook
Pin on Pinterest
Pinterest
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن moustafa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.