الرئيسية / Uncategorized / ماذا قدم المسلمون للعالم .. الجراحة في العالم

ماذا قدم المسلمون للعالم .. الجراحة في العالم

بقلم :- محمد ناجي 
اقرأ أولاً
قبل ان أبدأ مقالي هذا ، أحب أن أذكر مثال قام به سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه بعد فتح بيت المقدس، حينما كان داخلاً رضي الله عنه بيت المقدس  قام بخلع نعله ووضعه تحت إبطه ومشي في مخاضه فقال له أبو عبيدة وددت الأ تفعل هذا يا أمير المؤمنين ( يقصد علي مظاهر ملوك الروم والفرس ! ) …. والمخاض هو المكان الذي فيه القليل من الماء ) 

 

  • فقال له الفاروق عمر لو أن غيرك قالها يا أبو عبيدة لجعلته نكالاً لأمة محمد ،كنا أزلاء فأعزنا الله بالإسلام أفنبتغي العزة في غيره .. والله لو أبتغينا العزة في غيره لأزلنا الله ولعلك بعد هذا المثال يجب عليك أن تسأل نفسك أين نحن من عزة الإسلام الأن بعدما أصبح المسلمون أنفسهم لا يعرفون قدر أنفسهم ويحاول المسملين أنفسهم تشويه صورة الإسلام وتحسين صورة الغير بحجة أن غيرنا متقدم ويجب علينا التعلم منهم !! فما من قول يرد علي مثل هؤلاء الأشخاص سوي قول العزة سبحانه وتعالي ( كنت خير أمه أٌخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر …. ) 
  • ولعل تاريخنا الإسلامي أكبر من أن تحصيه كتب أو أشخاص ونحاول في هذه المقالة أن نتحدث عن شئ فقط مما قدمه المسلمون للعالم ألا وهي الجراحة والطب .. ولكن هل تعلم أن من قدم وعلم الطب عامة والجراحة خاصة للعالم أجمع هم المسلمون ؟!
  • قبل أكثر من الف سنة من الأن ظهر عالم يدعي الزهراوي وهو يعد أكبر الجراحين في العالم الإسلامي علي الإطلاق ولما لا وقد لقبه الكثيرون من المسلمين وغير المسلمين بأبو الجراحة الحديثة ..
، فالعالم الزهراوي قام بتأليف كثير من الكتب ومنها كتاب ما يقرب صفحاته من 1500 صفحة يتحدث فيها جميعاً عن الجراحة والتي ظل العالم يستخدمها لمدة تصل أو تزيد عن 500 عام كاملاً
  • فالزهراوي أول من قام بعملية ولادة قيصرية وأول من أخترع أدوات الجراحة التي لا يزال يتسخدمها جميع الأطباء علي مستوي العالم حتي الأن
  • كما أن أبو القاسم الزهراوي يعد أول من أكتشف أساس مرض الناعور أو ما يسمي الأن بالهيموفيليا
  • وهو أول من قام بتخييط الجروح مستخدماً فيها أمعاء القطط لقدرته علي الذوبان بعد التئام الجرح
  • كما أنه قام بإختراع أكثر من 200 اداة من أدوات الجراحة
  • كانت كتب الزهراوي المرجع الأول والأساسي في الطب في أوروبا لكي يتعلم ويستفيد منه الأطباء في أوروبا أنذاك
  • هل تعلم أن العالم أجمع يستخدم الي يومنا هذا أداة الكي التي اخترعها الزهرواي والفرق بينها في الوقت الحاضر ووقت الزهراوي أنها الأن أكثر تطوراً فقط وتكوي بالكهرباء

ماذا قال بعض العلماء الغربيين عنه

1-قال فيه مؤرخ الطب العربي في أوروبا ” حافظت أختراعات الزهراوي علي مركز متميز للطب في أوروبا كما أنها ساعدت علي رفع مكانة طب الجراحين المسيحين في أوروبا

2-وقال عنه اخر هو بلا أدني شك هو رئيس كل الجراحين

3-وقد أستشهد الطبيب الجراح المشهور في فرنسا ” ديلشامب ” بكتب الزهراوي في مؤلفاته

4- أطلقت أسبانيا أسم الزهراوي علي أحد الشوارع في قرطبة تكريما له ولمجهوداته

صور بعض الأدوات الجراحية للزهراوي zahrawy (1) zahrawy (2) zahrawy (4)تابعونا كل يوم للتحدث عن تاريخ العالم الإسلامي

اقرأ أيضًا

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد ناجي

صحفي متخصص بالشأن السياسي والرياضي وأعمل كمصور صحفي وجرافكيس ومونتير وويب ديزاينر وفي مجال التسويق الإلكتروني ورئيس مجلس ( إدارة - تحرير ) موقع المبدأ . [email protected] 01114786442

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.