الرئيسية / اخبار الشرق الاوسط / غارة جوية بالغازات السامة تقتل 58 شخصًا وتصيب 300 آخرين بإدلب السورية
ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH A man carries the body of a dead child, after what rescue workers described as a suspected gas attack in the town of Khan Sheikhoun in rebel-held Idlib, Syria April 4, 2017. REUTERS/Ammar Abdullah

غارة جوية بالغازات السامة تقتل 58 شخصًا وتصيب 300 آخرين بإدلب السورية

الشيماءأحمد

شنت طائرات حربية، يرجح أنها تتبع حكومة النظام السوري،هجومًا عنيفًا بالغازات السامة على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا والخاضعة لسيطرة المعارضة، الأمر الذي أدى لمقتل 58 شخصًا بينهم 11 طفلاً وإصابة أكثر من 300 آخرون.

وقال منذر خليل مدير صحة إدلب خلال لقاء صحفي “شهدت مدينة خان شيخون غارة جوية بالغازات السامة يعتقد أنهما غازي الكلور والسيارين، مما أسفر عن مقتل 50 شهيدًا وأكثر من 300 مصاب”.

وأضاف خليل ” أن مستشفيات إدلب مليئة بالمصابين، كما أن أعداد الشهداء معرضة للزيادة لحالاتهم الحرجة وعدم وجود الدواء الكافي لعلاج مثل هذه الحالات ”

وذكر المرصد السوري أن الهجوم توقف واستأنف بعد فترة على مقربة من نقطة طبية يعالج فيها مصابي الهجوم الأول.

ومن جانبه، نفى مصدر عسكري بالحكومة السورية قيامها باستهداف إدلب بالغازات السامة وألقت بأصابع الإتهام على المعارضة المسلحة، مشيرًا إلى أن الجيش السوري لايمتلك أي نوع من أنواع الأسلحة الكيماوية لاستخدمها في سوريا الآن أو في وقت لاحق.

وأظهرت تحقيقات مشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في وقت سابق،عن استخدام القوات التابعة للنظام الأسلحة الكيماوية في حربها مع المعارضة وكان ذلك أيضًا في إدلب في 2015، وسبقه تقرير لنفس جهة التحقيق يفيد باستخدام الحكومة لغاز الكلور في تلمنس 2014، وفي سرمين في مارس 2015،  واستخدمت كذلك أقام تنظيم الدولة الإسلامية هجومًا بالغازات السامة، من قبل، إلى الآن لم تخرج منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بيانًا يتعلق بهذا الهجوم الأثم.

ويعتبر هذا الهجوم هو أكبر هجوم بالغازات السامة من حيث عدد القتلى، استهدف مدنيين في سوريا،والهجوم الذي يليه في الترتيب كان في الغوطة بالقرب من دمشق وقتل مئات المدنيين في أغسطس 2013.

 

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن الشيماء أحمد

أتلقى تعليمي الجامعي بقسم الإذاعة والتلفزيون؛ إعلام الأزهر .. صحفية متخصصة في الشأن المصري .. أكتب لأني أؤمن بقوة الكلمات وقدرتها على ايصال المشاعر والتعبير عن الذات، أحيانًا أكتب بشغفٍ بالغ وأحيانًا ببؤس شديد، لكن الثابت الوحيد أني لأزال أؤمنُ بقوة الكلمات.. أتمنى لكم قراءةٌ ممتعة ^^ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.