الرئيسية / اخبار العالم / الصحة تحتفل بيومها العالمي تحت عنوان “دعونا نتحدث عن الاكتئاب”

الصحة تحتفل بيومها العالمي تحت عنوان “دعونا نتحدث عن الاكتئاب”

أحمد رفاعي

اختارت منظمة الصحة العالمية (الاكتئاب) شعار حملتها لـ “يوم الصحة العالمي”، بوصفه موضوعًا صحيًا حيويًا يهمّ الناس في جميع أنحاء العالم، مخاطبةً به الجميع، غير بعض الاهتمام لثلاث فئات عمرية (الأشخاص الذين أعمارهم بين 15 و 24 عامًا، والنساء في سن الإنجاب، والمسنون).

وذكرت المنظمة أن الاكتئاب يؤثر على الناس بجميع أعمارهم وفي جميع أنحاء العالم، ما يترك أثرًا نفسيًا يعود بالسلب على أبسط مهامهم اليومية، وهو ما يقود في أسوأ الأحوال إلى الانتحار، الذى أصبح الآن ثاني الأسباب الرئيسية في الوفاة بين أشخاص أعمارهم بين 15 و 29 عامًا.

وأضافت المنظمة أن الوقاية من الاكتئاب تتمثل في الفهم الصحيح لمعني الاكتئاب، وإدراك سبل الوقاية منه وأسبابه وعلاجه، وسعي المصابين بالاكتئاب إلى الحصول على المساعدة لعلاجه، ومنها التحدث عن الاكتئاب مع من تثق بهم، وهو أول خطوة على طريق الشفاء منه، ومن جانب أسر المصابين وأصدقائهم وزملائهم تقديم الدعم ومساعدتهم في تخطي هذه الأزمة، وتتمثل تلك النقاط في الأهداف التي تسعي المنظمة إلى تحقيقها.

وفي تعريف المنظمة للاكتئاب قالت: “مرض يميّزه الشعور الدائم بالحزن وفقدان الاهتمام في الأنشطة التي يتمتع فيها الشخص عادةً، وهو يقترن بالعجز عن أداء الأنشطة اليومية لمدة أسبوعين على الأقل”، مضيفةً عن أعراض الاكتئاب التي يبديها المصابين في العادة تدور حول فقدان الطاقة، وتغير الشهية، والنوم لفترات أطول أو أقصر، والقلق، وانخفاض معدل التركيز، والتردد، والاضطراب، والشعور بعدم احترام الذات أو بالذنب أو باليأس، والتفكير في إيذاء النفس أو الانتحار.

الجدير بالذكر أنه في عام 1948 دعت جمعية الصحة العالمية لإحياء ذكرى تأسيس منظمة الصحة العالمية تحت اسم “اليوم العالمي للصحة”، وقد بدأ الاحتفال به في السابع من أبريل منذ عام 1950، وفي كل عام تطلق المنظمة عنوان جديد ليوم الصحة العالمي، يكون محل اهتمام الناس في جميع أنحاء العالم.

اقرأ ايضًا

“بوتين”يؤكد أنه غير مقبول توجيه اتهامات “لا أساس لها”دون إجراء تحقيق

الأهـلـي يـواصـل اعتلاء الـصـدارة بـتـألـق كـولـيـبـالـي

أستاذ جراحة الفم: تقنية جديدة تقوم على تركيب غرسات الأسنان بعد الخلع مباشرة

وزير التعليم العالى يلقي محاضرة عن التعامل مع مشاكل “غرس الأسنان”

تـعـرف عـلـي إصـابـة أحـمـد حـجـازي و مـدة غـيـابـه عـن الـمـلاعـب

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن أحمد رفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.