الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / الداخلية المصرية بعد تفريغ كاميرات المراقبة تتوصل إلي مرتكبي حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

الداخلية المصرية بعد تفريغ كاميرات المراقبة تتوصل إلي مرتكبي حادث تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

عبدالرحمن السمري

توصل رجال الداخلية المصرية إلي القائم بأعمال تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية والذي تم الإفصاح عن هويته مساء اليوم الاربعاء والمدعو:محمود حسن مبارك عبدالله والبالغ من العمر 31 عاما

ونشرت وزارة الداخلية بيانا بقائمة عدد من المتهمين بتدشين الحملات الإرهابية علي الكنائس والمسيحين وترهيب الأمنين من الأقباط وحددت مبالغ مالية لمن يدلي بأي معلومات لمساعدة رجال الشرطة في القبض علي هؤلاء الجناة

وأضافت الداخلية خلال بيانها : أن التوصل إلي هوية الجناة والمتهمين جاء عقب عملية التفريغ لكاميرات المراقبة ولا زالت القوات تتحري الدقة في التحريات للعثور علي هؤلاء الإرهابين وتقديمهم إلي سيف العدالة كي ينالوا مايسحتقوه من جزاء علي جرمهم

وتابعت الداحلية بيانها باستخدام أحدث التقنيات المنشوبة للعثور علي الجناة والتي كانت السبب الرئيسي في التوصل إلي هوية الإنتحاري القائم بأعمال تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية المدعو :محمود حسن مبارك عبدالله البالغ من العمر 31عاما مواليد 28-9-1986 والذي يعمل بشركة بترول ويقيم بحي السلام منطقة فيصل محافظة السويس .

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الرحمن السمري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.