الرئيسية / اخبار العالم / بعد “أم القنابل” التي ألقتها أمريكا علي داعش في أفغانستان.. “أب القنابل” لدي روسيا .. ماذا تعرف عنهم ؟!

بعد “أم القنابل” التي ألقتها أمريكا علي داعش في أفغانستان.. “أب القنابل” لدي روسيا .. ماذا تعرف عنهم ؟!

محمد عثمان – بعد أن ألقت الولايات المُتحدة الأمريكية أكبر قُنبلة غير نووية والتي تُعرف “بأم القنابل” علي تنظيم داعش، أدت إلي مقتل 36 مُسلحاً علي الأقل، ودمرت شبكة أنفاق عميقة تابعة للتنظيم، أعلنت روسيا أنها تمتلك “أب القنابل” والتي تفوق قوتها التدميرية تلك التي إستخدمتها أمريكا في ضربتها.

أم القنابل“، تُعتبر أقوي سلاح تدميري غير نووي تملكه واشنطن، وهي قُنبلة من طراز “جي بي يو-43“،و تم تطويرها لصالح الجيش الأميركي بواسطة ألبرت وييمورتس في سلاح الجو عام 2002، وتزن 10.300 كغم، بينما تبلغ قوتها الانفجارية ما يُعادل 11 طن (تي إن تي)، ويبلغ المدى التفجيري للقنبلة نحو 300 متر.

ويُطلق علي القنبلة اسم “مواب MOAB” إختصاراً للإسم العلمي Massive Ordnance Air Burst ، والذي يعني “قنبلة الذخائر المكثفة الانفجارية بالهواء“، إلا أنه جاءت التسمية – “أم القنابل” – الشعبية والإعلامية من العبارة “Mother Of All Bombs“.

وقد أسقطها الجيش الأمريكي شرق أفغانستان، الخميس، 13 أبريل/نيسان 2017، مستهدفاً سلسلة من الكهوف يستخدمها إرهابيوا داعش، وهي مصممة لتدمير القوات البرية والمدرعات المنتشرة في منطقة واسعة.

وقال المُتحدث باسم البنتاغون، أدم ستامب، أن هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها الجيش الأمريكي قنابل في عملياتٍ قتالية.

وقال إسماعيل شنواري، حاكم منطقة أشين، وهو المكان التي أُلقيت فيه القنبلة، لوكالة الأنباء الفرنسية :”هذا أكبر إنفجار رأيته في حياتي، غطت ألسنة لهب عالية المكان“.

وبعد أن إشتهرت “أم القنابل” عندما ألقتها أمريكا بالأمس، وتصدرت المناشيتيات الرئيسية، بادرت وسائل إعلام روسية بالحديث عن “أب القنابل“، قائلين :”إذا كانت أمريكا ألقت “أم القنابل”، فإن روسيا تمتلك “أب القنابل” ذات القوة التدميرية الهائلة، والتي تفوق قدرتها قدرة”أم ألقنابل””.

وكتبت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك“:”تحدث الكثيرون عن القوة التدميرية لأم القنابل، والتي تبلغ قيمتها أكثر من 16 مليون دولار أميركي، ولكن قليلين هم من تحدثوا علي “أب القنابل” (FOAB)، والتي يمتلكها الجيش الروسي، وتملك مميزات أفضل بكثير من “أم القنابل“.

وتعد “أب القنابل“، قُنبلة حرارية، يبلغ وزنها 7 آلاف و100 كغ، إلا أن قوتها التدميرية تكافئ 44 طن من مادة “تي إن تي” المتفجرة، وبذلك في تتغلب علي نظيرتها الأمريكية بفائق أربعة أضعاف، بالرغم من خفة وزنها.

وقال عنها نائب رئيس هيئة الأركان الروسي ألكسندر روشكين، في فترة صناعتها عام 2007 : “عندما تنفجر، فإن كل ما هو على قيد الحياة يتبخر“.

اقرأ أيضاً –

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.