الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / عمال شركة هنى ويل بالعاشر من رمضان يستغيثون ………فهل من منقذ ومجيب
عمال هنى ويل المفصولين

عمال شركة هنى ويل بالعاشر من رمضان يستغيثون ………فهل من منقذ ومجيب

كتب:محمدعلى
فصلت شركة هنى ويل للصناعات الغذائية بالمنطقة الصناعية الثالثة بمدينة العاشر من رمضان 25 مهندس و عامل بينهم سيدتان من العمل ، ونقل 10 من العاملين إلى مصنع وهمى بمدينة السادس من أكتوبر بعد صدور حكم قضائي ابتدائى من محكمة بلبيس بمحافظة الشرقية بفصلهم عن العمل وذلك بعد تقديم إدارة الشركة مستندات مزورة تتهم فيها العمال بتهم باطلة لا أساس لها من الصحة وأنهم قاموا بالإضراب عن العمل ،  وفى المقابل قام العمال بعمل محاضر فى مكتب العمل وقسم الشرطة ليثبتوا عدم إضرابهم عن العمل .
وذكرت مصادر من داخل الشركة أنهم يرجحون حدوث تلاعب بأوراق القضية مما جعل المحكمة العمالية فى بلبيس تقضى بفصل العمال .
وكشف المفصولون أن هذه الأزمة بدأت منذ قيام أحمد الضبع رئيس مجلس الإدارة بمطالبتنا بعدم الإعتراض والحديث عن الخامات الرديئة والغير مطابقة للمواصفات القياسية ولرفضنا بيع ضمائرنا وحتى لا تعرض حياة المواطنين للخطر أصدر أوامره بالتوقيع على إيصالات أمانة أثناء صرف مرتب شهر سبتمبر الماضى فرفضنا ذلك لمخالفته للقانون ، وإمكانية استغلال تلك الشيكات ضدنا فيما بعد ، فقام بإبلاغ الشرطة بأننا مضربون عن العمل ، وفور حضور الشرطة تأكدت كذب إتهام الادارة للعمال ، وطالبوا الضبع بعدم إشعال الموقف وحل المشاكل بطريقة سلمية وودية ، وأثبت مكتب العمل عدم الاضراب وفوجئنا بتغيير أوراق القضية المرفوعة فى محكمة بلبيس من قبل الشركة التى أصدرت حكما بفصلنا .
من جانبها، دخلت السيدة نجوى( 54 عاما) أحد العمال المفصولين فى اضراب عن الطعام منذ أيام وتشهد حالتها الصحية تدهورا يوما بعد يوم ودخلت على إثرها فى غيبوبة ، وأصبحت حياتها فى خطر حسبما صرح الأطباء وسط سكوت تام من قبل المسؤلين ، ويذكر أن هذه السيده تعمل منذ ما يقرب من 34 عاما فى المصنع وتنفق على زوجها الذى أصيب بشلل تام منذ سنوات ولديها بنت وولد وهى العائلة الوحيدة لكل أسرتها .
وفى سياق متصل ندد محمد عرفة أمين حزب الوفد بالمنطقة الصناعية الثالثة بالعاشر من رمضان بتجاهل تدهور حالة المواطنة نجوى فؤاد مضيفا أن إدارة هنى ويل تتحدى القانون ولا تسمع إلا صوتها ، ويجب أن لا نصمت غن هذه المهزلة كثيرا مؤكدا أن مطلب الأجر العادل فى العمل و صرف المستحقات المالية بعد عشرات السنين من الخدمة ليس مطلب شخصى وإنما هو مطلب كل عمال الشركة .
وفى سياق أخر أعلنت لجنة القوى العاملة بمجلس النواب رفضها لقرار الشركة بفصل 25 عاملا فصلا تعسفيا ، مشيرة إلى أن الفصل التعسفى أمر يجرمه الدستور المصرى ، وعلى إثره أمرت اللجنة باستدعاء وزير القوى العاملة و صاحب شركة هنى ويل  والنقابة العمالية، لحل هذه الأزمة بشكل عاجل وسريع ، وتطالبت بعودة العمال لممارسة عملهم بشكل طبيعى .
Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mohamedali

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.