الرئيسية / اخبار العالم / في إحتفالات “يوم الشمس”، كوريا الشمالية تُحذر مُجدداً… سنرد بالنووي علي أي هجوم !

في إحتفالات “يوم الشمس”، كوريا الشمالية تُحذر مُجدداً… سنرد بالنووي علي أي هجوم !

محمد عثمان – أعلن المسؤول الثاني في النظام الكوري الشمالي قبل بدء احتفالات “يوم الشمس“، أن بلاده “مُستعدة للرد علي أي حرب شاملة بحربٍ شاملة“.

وتحتفل كوريا الشمالية اليوم ، السبت 15 أبريل/نيسان، بـ”يوم الشمس“، فقد تم تنظيم عرض عسكري ضخم في بيونغ يانغ بمناسبة الذكرى الـ105 لولادة كيم إيل سونغ، مؤسس جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

وفي ردٍ غير مُباشر علي تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، و الذي أكد أنه سيعالج مُشكلة “كوريا الشمالية“، قال تشوي ريونغ-هاي، المسؤول الثاني الكوري، :”نحن مستعدون للرد على أيّ هجوم نووي بهجوم نووي على طريقتنا“،

يأتي ذلك في الوقت الذي تتوجه فيه حاملة الطائرات الأميركية “كارل فينسون” والقطع البحرية المرافقة لها إلى شبه الجزيرة الكورية.

وأعلن الجيش الكوري الشمالي، في وقتٍ سابق، أنه في حال اندلاع حرب فأول ما سيتم تدميره هو القواعد الأمريكية في كوريا الجنوبية، و”مقرات الشر” وفق تعبيرهم، في إشارة لمقر الرئاسة الكورية الجنوبية في سيول، وذلك خلال دقائق، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية.

وسار اليوم الآف الجنود أمام الزعيم الكوري كيم جونغ أون، في العرض العسكري الذي أقيم.

وبعد التهديدات التي أطلقها كيم جونغ أون طوال الفترة الماضية، فإنه من الصعب أن يتراجع عما قاله، إذ سيكون ذلك إذلالاً له، فهو مُستعد أن يجعل بلاده تأخذ المُنحني الانتحاري والذي قد يعود بنتائج مُدمرة علي المنطقة، وهذا ما كان يفعله والده وجده، فقد اعتادا علي مواجهة أمريكا، مُتجاهلين العقوبات والتهديدات .

وتريد كوريا الشمالية بهذا العرض العسكري، في ظل التوترات علي الساحة الدولية، إرسال رسالة واضحة لا لبس فيها، إلي أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان، مفادها :”نحن لدينا أسلحة، و سنرد عليكم بالمثل“، أي أنها تُطبق الآن “إستراتيجية الردع“.

ويتوقع مُراقبون دوليون، أن تقوم كوريا الشمالية تزامناً مع تلك الذكري بإطلاق صاروخ بالستي جديد، أو ربما القيام بتجربة نووية جديدة، هو ما يعتبره المُجتمع الدولي محظوراً عليها.

وحذرت الصين يوم الأمس، الجمعة، من أن نزاعاً قد يندلع في أي لحظة، وأن الجهة التي ستبادر إليه ستتحمل مسؤولية تاريخية، وتدفع الثمن، مشيرهً “بأن الحوار هو الحل الوحيد“.

ومن جهتها، أعربت روسيا عن قلقها، وحذرت من أي عملٍ من الممكن أن “يُفسر علي أنه إستفزازي“،  ودعت جميع الأطراف إلي “ضبط النفس“.

اقرأ أيضاً –

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.