الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / القومي للعمال والفلاحين : دعمنا الاقتصاد علي الرغم من السياسة الفاشلة في الإدارة

القومي للعمال والفلاحين : دعمنا الاقتصاد علي الرغم من السياسة الفاشلة في الإدارة

عبدالرحمن السمري..

أعلن الدكتور “محمد هندي” رئيس المجلس القومي للعمال والفلاحين في بيان صادر عن المجلس أن الطبقة العاملة ظلت أعوما متراقمة مهيئة في خدمة هذا الوطن ودعم اقتصاده رغم كل ما تعانية من صعوبات وزلات اعترضت طريقها وظلت سهما دافعا للاقتصاد علي الرغم من السياسات الخاطئة في إدراة شئون البلاد والتي تسببت في سريان وضع الخمول علي الصناعة المصرية وتدهورها إلي مانحن عليه الآن .

وأشار “هندي” إلي الوضع الذي حل علي الطبقة العاملة وجعلها تئن وجعا من كثرة آلامها وشدة جوعها ولم يعتني إليهم أحد علي الرغم من الوعود المتعاقبة بعد ثورتي 25 يناير /30-6 والتي نصت علي إحتواء العاملين وتقديم يد العون إليهم والعمل علي رفع كفائتهم وتذليل الصعوبات المعيقة أمام خطاهم ورفع الحد الأدني للأجور ولا حياة لما وعدوا به علي أرض الواقع .

واستنكر “هندي” تلك الإتهامات الباطلة التي تطعن في عدم كفائة العامل المصري وتزعم فشله وقلة إنتاجه مقارنة بالعامل الخارجي مستطردا السبب في نجاح العامل الخارجي هو تنظيم الإدارة للعاملين ببلادهم علي العكس تماما من الإدارة الفاشلة للعاملين في بلادنا.

وأكد “هندي ” علي ضرورة العمل علي إعادة هيكلة النظم التي تدير العمل في مصر متداعيا عدم نهوض الأمة سوي بالعمل والإدارة الصالحة.

وشدد “هندي” علي ضرورة خلق مناخ ملائم للعمل والصناعة وتيسير شروط العمل وتوفير السلامة والتأمين للعامل وتحديد أجور وافية للعمال تضمن لهم حياة كريمة ومعيشة آدمية بين طوائف هذا المجتمع.

واختتم “هندي ” حديثه بعد مطالبته بالمستحيل للعمال إنما يهدف إلي ضمان حياة كريمة وتعطيل القوانين التي جار عليها الزمان فأصبحت سهما في صدور العمال والبدء بقوانين جديدة وتنظيم يفي العدل ويعمل علي مصلحة تلك الطبقة التي عانت ولا زالت تعاني الكثير من ألآم هذا الوطن.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن الشيماء أحمد

أتلقى تعليمي الجامعي بقسم الإذاعة والتلفزيون؛ إعلام الأزهر .. صحفية متخصصة في الشأن المصري .. أكتب لأني أؤمن بقوة الكلمات وقدرتها على ايصال المشاعر والتعبير عن الذات، أحيانًا أكتب بشغفٍ بالغ وأحيانًا ببؤس شديد، لكن الثابت الوحيد أني لأزال أؤمنُ بقوة الكلمات.. أتمنى لكم قراءةٌ ممتعة ^^ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.