الرئيسية / اخبار العالم / لاجئة سورية سفيرة النوايا الحسنة بالأمم المتحدة

لاجئة سورية سفيرة النوايا الحسنة بالأمم المتحدة

أحمد نوفل

اختارت شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة لاجئة سورية قامت بإنقاذ لاجئين من الغرق ،حيث أنها سباحة أولمبية لتصبح سفيرة النوايا الحسنة.

عين رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين،يسرى مارديني سفيرة النوايا الحسنة ،الخميس وفي تصريح لوكالة أسوشييتد برس أنها بذلك تنضم إلى سفراء آخرين مثل المؤلف خالد حسيني والممثلة كين بلاتشين.

صرح رئيس المفوضية فيليبو غراندي  أن مارديني “تمثل الآمال والمخاوف والإمكانيات المذهلة والتي لدى أكثر من 10ملايين لاجئ شاب في جميع أنحاء العالم”

في عام 2015 قفزت مارديني وسارة شقيقتها من على متن قارب وسبحتا لساعات طويلة إلى جانب قاربهما المكتظ للوصول إلى اليونان من تركيا.

و شاركت في فريق الأوليمبي للاجئين خلال أولمبياد ريو دي جانيروا العام الماضي وكانت أولى مشاركاتها ، كما ناقشت تحديات اللاجئين مع عدد من القادة مثل البابا فرانسيس وباراك أوباما الرئيس السابق لأمريكا.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن الشيماء أحمد

أتلقى تعليمي الجامعي بقسم الإذاعة والتلفزيون؛ إعلام الأزهر .. صحفية متخصصة في الشأن المصري .. أكتب لأني أؤمن بقوة الكلمات وقدرتها على ايصال المشاعر والتعبير عن الذات، أحيانًا أكتب بشغفٍ بالغ وأحيانًا ببؤس شديد، لكن الثابت الوحيد أني لأزال أؤمنُ بقوة الكلمات.. أتمنى لكم قراءةٌ ممتعة ^^ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.