الرئيسية / اخبار الرياضة اليوم / أربع أمور تؤكد استمرار ميسي مع البلوجرانا

أربع أمور تؤكد استمرار ميسي مع البلوجرانا

كتب/يوسف العربي

مهما تحدثت الصحف ووسائل الإعلام عن مسألة رحيله عن البرسا وعدم تجديد عقده ومهما انهالت العروض المغرية على النجم الأرجنتيني كل ذلك لن يؤثر على مستقبل ليونيل ميسي مع فريقه الإسباني برشلونة.

هناك أربعة أمور تجعل ترك ميسي لبرشلونة ورحيله عنها أمر مستحيل وهى المقابل المادي الكبير والمرضي ففريق البرسا يدفع للبرغوث الأرجنتيني المقابل الذى يريده دون أي إختلاف ودائما ما يمنع الإفصاح عن القيمة الحقيقية لعقد ميسي أو يفصح عن رقم أقل من المتفق عليه وهو ما يجعل مسألة رحيل ميسي عن البلوجرانا بسبب الأموال أمر غير مطروح.

الحب الكبير الذى يكنه ليو لفريقه ميسي دائما ما يعبر عن حبه الكبير للبرسا وجماهيره العظيمة ولا ينسى بالطبع ما فعله معه الفريق الكتالوني منذ قدومه من الأرجنتين.

رفض ميسي لعروض كثيرة بمقابل خيالي فقد رفض ميسي عروض من أندية باريس سان جيرمان و مانشيستر سيتي والدوري الصيني و فرق قطرية وعربية بمقابل مادي خرافي تجاوز ضعف عقده مع فريقه برشلونة وكان ميسي فى ظروف أصعب وفريق برشلونة كان أيضا هو الآخر فى ظروف صعبة من حيث النتائج والتتويج بالألقاب ومع ذلك رفض ميسي كل هذه العروض.

وأخيرا الحالة الجيدة التى يعيشها ميسي مع البرسا يعيش ليو أفضل أيام عمره مع البلوجرانا فالبرسا فريق كبير يمتلك شعبية كبيرة ولا يوجد أي نادي آخر يملك مثل هذه الشعبية، كما أن ميسي استطاع من خلال بوابة برشلونة أن يحطم كل الأرقام القياسية ويسطر تاريخ عظيم فى دوري من أفضل الدوريات فى العالم وفريق من أكبر فرق العالم.

أموال متوفرة وحب موجود وأجواء جميلة تساعد على التألق كل ذلك لن يتركه ميسي من أجل أي شئ آخر فطالما إدارة برشلونة متمسكة بابن الأرجنتين فهو باق فى صفوف الفريق.

ومما يؤكد ذلك ما نشرته الصحف الإسبانية من أن والد ميسي يتواجد الآن فى برشلونة لإنهاء إجراءات تجديد عقد نجله والاتفاق على كل الأمور ليكون الإعلان الرسمي قريبا.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عاصم رضا

طالبُ علمٍ، وصحفيٌ مهتم بالأخبار العالمية، أتخذُ من قراءةِ الأخبارِ وإذاعتِها هواية، ولعل أكثر ما دفعني إلى الكتابة حاجتي إلى معاتبة نفسي باستمرار والتعبير عما يصول ويجول داخلي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.