الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / دراسة حديثة: الأطفال الذين يخضعون لعملية زرع الأعضاء..مخاطر أكبر من الإصابة بالسرطان

دراسة حديثة: الأطفال الذين يخضعون لعملية زرع الأعضاء..مخاطر أكبر من الإصابة بالسرطان

سحر مصطفى

أوضحت دراسة علمية حديثة ، أن الأطفال الذين يخضعون لعملية زرع الأعضاء لديهم مخاطر أكبر من الإصابة بالسرطان، وفى بعض الحالات تصل إلى 200 مرة أكثر من باقى السكان.

وطبقاً للموقع الطبى الأمريكى Health Day News كشف الباحثون من المعهد الوطنى الأمريكى للسرطان، أن خطر الإصابة بالسرطان بين الأطفال الذين خضعوا لعمليات زرع كان أعلى 19 مرة من باقى السكان.

وأضاف الباحثون أن الأطفال الذين خضعوا لعمليات زرع الأعضاء كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية بنسبة أعلى من 200 مرة.

وبين الدكتور إريك إنجلز طبيب الوبائيات السرطانية وعلم الوراثة من المعهد الوطنى الأمريكى للسرطان إن البحث أوضح أن 71% من الأطفال الذين خضعوا لعملية زراعة الأعضاء أصيبوا بسرطان الغدد الليمفاوية.

وأشار إنجلز إلى أن الأطفال من الممكن أن يكون لديهم نمط مختلف من مخاطر السرطان بالنسبة للبالغين بعد عملية الزرع، حيث يزداد لديهم خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية بنسبة 19 ضعفًا، وسرطان الدم بنسبة 4 أضعاف.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن سحر مصطفي

طالبة في جامعة الأزهر، وصحفية متدربة في قسم أخبار العالم بموقع المبدأ. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.