الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / فرويز: تناول الشخص للطعام كثيرًا أثناء التوتر يعود إلى طريقة التربية

فرويز: تناول الشخص للطعام كثيرًا أثناء التوتر يعود إلى طريقة التربية

سحر مصطفى

أوضح الدكتور جمال فرويز، أستاذ الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، أن تناول الشخص للطعام كثيرًا أثناء وقت التوتر أو فى أوقات الإصابة بالاكتئاب يعود إلى طريقة التربية فى الطفولة، مبينًا أن رد فعل الأشخاص يختلف من عدم تناول الطعام نهائيًا لتناوله بشراهة قى حالة إكتئابهم، ولكن ذلك يتحدد بتربية الآباء لأبنائهم وتعاملهم مع حالاتهم النفسية عن طريق تقديم الطعام لهم لتحسين مزاجهم.

وبين فرويز، أن التربية تؤثر على تناول الطعام بشكل عاطفى من جهة أن الآباء يقدمون لأبنائهم الطعام كنوع من تهدئة الأعصاب وتحسين الحالة النفسية، وبالتالى يتعلق الطعام عقليًا بالاكتئاب والحزن، و يعد ارتباط شرطى يحفظ بالذاكرة منذ الطفولة لما بعد ذلك، وتتمثل الخطورة في أن يسبب زيادة الوزن والبدانة ، وأيضًا مشكلات الهضم وتناول الطعام قبل النوم.

و نبهت دراسة جديدة أجريت بالجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا من إطعام الطفل بكميات كبيرة وزائدة من الطعام فى مرحلة الطفولة لتهدئة غضبه، فهذا يؤثر سلبًا عليه ويجعله يتصرف دائمًا كذلك ويتناول الطعام لأسباب عاطفية.

وتتمثل نتائج هذه الدراسة، فى أن الأطفال الذين قدم لهم الآباء الطعام لتهدئة غضبهم فى عمر الرابعة والسادسة أصبحوا أكثر ميلًا لتناول الطعام لأسباب عاطفية فى عمر الثامنة والعاشرة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن سحر مصطفي

طالبة في جامعة الأزهر، وصحفية متدربة في قسم أخبار العالم بموقع المبدأ. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.