الرئيسية / اخبار عاجلة / إخترق ورد المَزْهَريَّة جسده المحروق

إخترق ورد المَزْهَريَّة جسده المحروق

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

كتب:محمد متولي.

الجسد المحروق ما هو إلا مشاعر إلتهبت, فإشتعلت ,فخلقت فحم رخوًا ,ينخرز به الزهر وأشواكه.

كنا كمَزْهَريَّة زهراء الورد. من بعيد ترى جمالها المُضيئ, تفتحاتها.

تقترب, تتعمق, تجد الرمال والطين الآسن يدك موحلةٌ بهِ, تُخرجها, يُوخزك شوك الورد.

يصبح قلبك مُرًا كالحنظل , يصير اللسان علقمً معوجًا, ينتاب العقل الغم المتواصل وغُصَّةُ الموت على الأعتاب.

تُخرج يدك موحلةٌ بالدم اللزج, تقطر الأشواك الدماء, تُغرق الرمال.

تتعرقل الزَهرِيَّة, تتهشم أرضًا. تختلط الرمال بأوراق الزهر الحمراء كالنبيذ القانِ وخلايا الرمل المُمتصةُ للدماء.

صرت مثلها مشروخ الأجراء , مُهشم الأعضاء.

جثيتَ بصدرك ليخترق خلاياها قلبك الوهن المكدود , وجسدك المحروق تناثرت عليه ورق الورد المهترئ فواح العطر ليخبرنا , برغم أحتراقه مازال آملًا في الغد المبتور الأسود كجسده المُفحم؛ آملًا إن الموت سيكن أفضل.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.