الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / فهيم بسيونى: الالتزام بالمعايير العالمية للعملية يحدث نتائج ممتازة

فهيم بسيونى: الالتزام بالمعايير العالمية للعملية يحدث نتائج ممتازة

سحر مصطفى

قال الدكتور فهيم بسيونى أستاذ الجراحة وجراحة المناظير طب قصر العينى، إنه يوجد أخطاء من الممكن أن تحدث أثناء إجراء عمليات جراحة السمنة، ويأتى ذلك لشيوع هذه الجراحات أدى إلى انتشار مضاعفات عديدة للجراحة .

وأوضح أن تسريب محتويات المعدة إلى داخل الغشاء البريتونى، والنزيف، والانسداد وغيرها تعتبر أشهر مضاعفات عمليات السمنة المفرطة، وقد نتجنبها بالالتزام بالمعايير العالمية للعملية والتى تؤثر على النتائج النهائية للعملية، مضيفًا أن الالتزام بهذه المعايير يحدث نتائج ممتازة.

وأضاف أنه يتم تدريب الأطباء الشباب على كيفية إجراء هذه الجراحات بطريقة علمية وآمنة للوصول إلى أفضل نتائج، مبينًا أن عدم انتقاء المريض المناسب يعد أشهر الأخطاء، وهذا قد يتسبب فى فشل العملية، أو رفع نسبة المضاعفات.

وأكد على أهمية الانتباه إلى تدريب الطبيب بشكل كافٍ قبل ممارسة مثل هذه الجراحات، فهى جراحات متقدمة، وما يحدث فى مصر الآن أنه بمساعدة وسائل الإعلام المختلفة والإنترنت لكثير من الشباب حيث يصورون للمرضى أنهم خبراء فى هذا المجال، فينخدع المريض بمقدار الإعلام  والدعاية بالإضافة إلى أن كثيرًا من هؤلاء الشباب غير مؤهلين تدريبيًا أو علميًا لإجراء مثل هذه الجراحات، و المريض دائمًا هو الخاسر.

وينصح بضرورة اختيار العملية المناسبة للمريض المناسب، بصفة خاصة إذا كانت عملية إعادة بعد عملية فاشلة، من أجل الوصول لنتائج مقبولة، مضيفًا أنه يجب إجراء مثل هذه العمليات فى مراكز تتوافر فيها ضمانات نجاح العملية، والاستعداد للتعامل مع أى مضاعفات من الممكن أن تحدث بعد العملية .

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن سحر مصطفي

طالبة في جامعة الأزهر، وصحفية متدربة في قسم أخبار العالم بموقع المبدأ. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.