الرئيسية / اخبار العالم / بالفيديو | حريقٌ ضخم يلتهم بُرج سكني غرب لندن.. أشخاصٌ قفزو من الطابق ال27

بالفيديو | حريقٌ ضخم يلتهم بُرج سكني غرب لندن.. أشخاصٌ قفزو من الطابق ال27

محمد عثمان – شهدت لندن فجر اليوم، الأربعاء 14 يونيو/حزيران 2017، اندلاع حريقٌ ضخم في بُرجٌ سكني، مُكون من 27 طابقاً، الأمر الذي أدي إلي وقوع عددٌ من الضحايا، ومُحاصرة عددٌ من قاطنيه بداخله.

وأعلن رئيس جهاز الإطفاء في لندن، داني كوتون، أن عدداً من الأشخاص، قد لقوا حتفهم في الحريق الهائل الذي اندلع فجر اليوم، وقال للصحفين “لا يُمكنني تأكيد العدد الآن، بسبب حجم المبنى الهائل“.

في حين أعلنت أجهزة الإسعاف أنها استطاعت نقل 30 شخصاً إلي المُستشفيات، وذكر شهودٌ عيان أنهم رأوا أشخاصاً يقفزون من أعلى البُرج الذي يضم 120 شقة.

وأضاءت ألسنة اللهب التي حاصرت البرج سماءَ لندن، وتصاعد دخانُ أسودُ كثيف، وسقطت قطعٌ كبيرة من الرُكام حول البرج، والذي يُلقب ببـغرينفيل تاور، ويعود بناؤه للسبعينيات من القرن الماضي، في منطقةٍ يسكنها طبقة عُمالية.

وقال شهودٌ عيان إنهم سمعوا صُراخاً قادم من الطوابق العُليا، وشاهد أحدهم رجلاً يلوح بقماشٍ أبيض من النوافذ العُليا، في حين قال شاهد يُدعلي دانيال لبي بي سي لندن:”لقد كانوا مُحاصرين، لم يتمكنوا من النزول، خصوصاً سكان الطوابق العُليا، إحترق أشخاص“.. وأكمل:”لقد شاهدتُ ذلك بعيني، رأيتُ أشخاصاً يقفزون“.

وفي الصباح، كان المبنى هيكلاً متفحماً بالكامل، وحاولت عائلاتٌ مذعورة الاتصال بأقاربهم القاطنين في البُرج، مخافةَ أن يكونوا مُحاصرين إلا أن الشرطة طلبت منهم التوجه لمطعمٍ مجاور، حيث كان هناك بعض الجرحى يُسعفون.

وتم الدفع ب40 عربة إطفاء و200 رَجُل إطفاء، هرعوا لإخماد الحريق، وأرسلت أجهزة الإسعاف أكثر من 20 سيارة إلي مكان الكارثة.

وقال الشرطة أنها أجلت سكان المباني المُجاورة، خيفةَ الرُكام المُتساقط، وقال رجالُ الإطفاء أنهم إسطاعوا إجلاء سكان البرج حتي الطابق ال11.

وتم إغلاق خط المترو الذي يمر في المنطقة، وأغلق جزءاً من الطريق السريع إيه-40 المؤدي إلى لندن.

وقال مُساعد مفوض جهاز الإطفاء:”هذا حادثٌ خطيرٌ وكبيرٌ جداً!، رجال الإطفاء المُزودون بأجهزة تنفس يبذلون جهود مُضنية في ظروف بالغة الصعوبة، من أجل السيطرة علي هذا الحريق“.

وكتب رئيس بلدية لندن صادق خان علي تويتر “حادثٌ خطير“.

وتم بناء البرج عام 1974.

وعلي مُدونة، قالت جمعية “غرينفيل اكشون غروب“:”الأمر مثيرٌ للقلق، فليس هناك إلا مدخل ومخرج واحد للبرج، إن مخاطر إندلاع حريق في المنطقة المُشتركة في الممر مُخيفة، ويمكن أن يعلق السكان داخل المبني ولا مخرج أمامهم“.

اقرأ أيضاً –

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.