الرئيسية / اخبار عاجلة / ‘النظامى’ يكشف أسباب هبوط الدولار أمام الجنيه بالأمس

‘النظامى’ يكشف أسباب هبوط الدولار أمام الجنيه بالأمس

كتب ــ أحمد فشير
أوضح الدكتور محمد النظامى، الخبير الاقتصادى، أسباب هبوط الجنيه أمام الدولار، بالأمس، حيث تحرك سعر صرف الدولار ولأول مرة منذ ٤ أشهر، وتراجع عن حاجز الـ١٨ جنيه، ليسجل ١٧.٩٠ و ١٧.٨٥ جنيه للشراء فى معظم البنوك.

وقال النظامى، فى تصريحات صحفية، إن زيادة التدفقات الدولارية التى بلغت قيمتها منذ تحرير سعر الصرف وحتي الآن 54 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى أن البنوك المصرية التجارية لديها أكثر من 8 مليار دولار فائض.

وأضاف، أن عدم وجود أي طلبات استيراد معلقة لدى البنوك بجانب مشتريات الأجانب التي بلغت 10 مليارات دولار في أدوات الدين الحكومية خلال السنة المالية الماضية، حيث أن مصر جذبت استثمارات أجنبية بقيمة 9.8 مليار دولار في أدوات الدين المحلية في السنة المالية 2016-2017 من 1.1 مليار في 2015-2016.

وتابع: تراجع الاستيراد خلال الفترة الماضية حيث تم فرض قيود كبيرة جدًا، على الشركات حيث زاد رأس شركات الاستيراد والتصدير في بعض التراخيص من 5 مليون إلي 50 مليون في إصدار بطاقة استيراد حيث كانت في الماضي بمبلغ بسيط جدا.

وأشار إلى تدفق تحويلات المصريين في الخارج 11.1 بالمئة إلى 9.3 مليار دولار منذ نوفمبر 2016 وحتى نهاية أبريل 2017، بالإضافة إلى أن المعروض من الدولار أكثر من الطلب.

واستطرد، أن انخفاض مؤشر الدولار عالميا أمام سلة العملات الرئيسية حيث حقق الباوند مستوى جديدًا عند 1.30 لأول مرة منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وصل اليورو إلى أعلى مستوي في 2017 أمام.

Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عاصم رضا

طالبُ علمٍ، وصحفيٌ مهتم بالأخبار العالمية، أتخذُ من قراءةِ الأخبارِ وإذاعتِها هواية وأبتغيها وظيفة، ولعل أكثر ما دفعني إلى الكتابة حاجتي إلى تغيير نفسي والتعبير عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.