الرئيسية / اخبار العالم / رجلٌ بريطاني مريض يُريد إنهاء حياته بقرار من المحكمة العليا

رجلٌ بريطاني مريض يُريد إنهاء حياته بقرار من المحكمة العليا

كتب: محمد متولي.

نويل كونوي بالغ من العمر 67 عامًا ، بريطاني الأصل ، كان محاضر جامعي متقاعد ،مريضٌ بمرض عصبي حركي يُريد أن تسمح له المحكمة العليا ببريطانيا بوصف جرعة دواء قاتل يُنهي حياته إذا تدهورت صحته أكثر .

جاء هذا الطلب تحديًا جديدًا على القانون المعمول به حاليًا في بريطانيا، قال كونوي إنه يُريد أن يودع أحباءه في الوقت المناسب ولا يظل إلى أن يدخل في حالة مشابهه للغيبوبة فيتأثر نفسيًا وجسديًا. 

يصل القانون الحالي ببريطانيا إلى السجن 14 عامًا على أي طبيب يحاول أن يساعده على الموت .

قال نويل كونوي نقلًا عن بي بي سي “إنني معرض للشل الرباعي وسأصاب بالجمود التام وهذه حالة لا مهرب ، وهذا بالنسبة ليّ هو الجحيم بعينه وهذا الأحتمال لا يمكن أن أتقبله ” 

وعند تقاعده كان معافى صحيًا ولكن أصيب بمرض عصبي حركي دمر تدريجيًا القوى في عضلاته. لا يستطيع نويل كونوي المشي ويعتمد في معظم اوقاته على جهاز التنفس الصناعي ، كذلك غير قادر على بلوغ المحكمة العليا بسبب وهنه وضعفه لكن محاميه سيبلغون المحكمة أنه يُريد الموت بهدوء وكرامة . 

يخشى كونوي مع ازدياد وهنه أن يصبح دفينًا في جسده.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد متولي

طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، 22 عام، كاتب بموقع المبدأ ومن أحد شركاءه ومؤسسيه. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.