الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / “المايوه الشرعي” أزمةٌ جديدة تـضرب السياحة الداخلية وتُـظهر تخبط الدولة في قراراتها

“المايوه الشرعي” أزمةٌ جديدة تـضرب السياحة الداخلية وتُـظهر تخبط الدولة في قراراتها

تسبب “المايوه الشرعي” في أزمة اجتاحت الشواطئ المصرية، التابعة للفنادق والقرى السياحية، فمنعت بعض الفنادق السيدات اللاتي يرتدين ملابس تغطي أجسامهن كاملةً من نزول الشواطئ وحمامات السباحة، على الرغم من أن المايوهات الشرعية صُممت من نفس خامة المايوه العادي، النايلون والليكرا، فلماذا تتعنت إدارت الفنادق في السماح لذوي الملابس الكاملة، خاصةً وأن الزي انتشر بشكل كبير بين الأمهات اللاتي يردن الهرب بأبنائهن والاستجمام على الرمال الذهبية والاستمتاع بالمياء الزرقاء من أعباء الحياة؟.

ومن ناحية أخرى، نرى أن أزمة المايوه الشرعي أظهرت مدى التخبط، التي تعاني منه وزارة السياحة المصرية، التي مالبثت أن أصدرت قرار بالسماح للمحجبات بنزول المياه، إلا وتراجعت عنه بعدها بـ24 ساعة، حيث أن الوزارة أخطرت الفنادق والقرى السياحية بإعطاء الحق للمحجبات بنزول المياه بالمايوه الشرعي، يوم الجمعة 4-8-2017،  وفي ليل السبت 5-8- 2017 أعطت الوزارة أوامرها للفنادق والقرى السياحية بإلغاء ماجاء في القرار رقم 30 لحين دراسة الأمر بعمق أكثر.

ولم يترك نقيب السياحين الأمر إلا وعلق عليه، قائلاً: إن أي سيدة لها الحق في ارتداء المايوه الشرعي، طالما أنه مصنوع بمواصفات المايوه العادي، ومن هنا لا يحق لأي منشأة سياحية من الحجر على حقهن، موضحًا، أن الأمر قد يتسبب في الإضرار بقطاع السياحة الداخلية، فمنع المحجبات وهن شريحة كبيرة من المجتمع المصري من نزول المياه، يحول دون ارتيادهن وأسرهن لتلك المنشأت الأمر الذي يعود بالسلب على السياحة الداخلية.

وأشار باسم حلقة، إلى أن الأمر فيهِ تميزًا واضحًا ضد المرأة المحجبة، مطالبًا المجلس القومي للمرأة بالتدخل لحل تلك الأزمة التي تسببت من قبل في المشاكل بين النزلاء وإدارات الفنادق، كما طالب حلقة وزارة السياحة بإصدار قرار فوري يسمح للمحجبات بنزول المياه، وإقرار العقوبات على الجهات المخالفة، و حث الوزارة بضرورة التمهل في قرارتها فالتخبط الواضح في القرارات يضعها في موقف محرج أمام العالم.

ومن جانبه، يرى على الحلواني رئيس غرفة المنشأت الفندقية بالبحر الأحمر، أن القرار لابد وأن يكون بيد المنشأت السياحية، فهي من لها الحق في منع أو السماح للمحجبات بنزول الشواطئ، وفقًا للمعايير الداخلية للمنشأة ونوعية السائحين المقبلون عليها، فيما استنكر الحلواني إصدار وزراة السياحية قرارًا وإلغائة بعد 24 ساعة، مطالبًا إياها بدراسة القرارات قبل صدورها حتى لا يأتى بالسلب على القطاع السياحي.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن الشيماء أحمد

أتلقى تعليمي الجامعي بقسم الإذاعة والتلفزيون؛ إعلام الأزهر .. صحفية متخصصة في الشأن المصري .. أكتب لأني أؤمن بقوة الكلمات وقدرتها على ايصال المشاعر والتعبير عن الذات، أحيانًا أكتب بشغفٍ بالغ وأحيانًا ببؤس شديد، لكن الثابت الوحيد أني لأزال أؤمنُ بقوة الكلمات.. أتمنى لكم قراءةٌ ممتعة ^^ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.