الرئيسية / اخبار عاجلة / بالفيديو: التفاصيل الكاملة حول واقعة الإبتزاز الجنسي لدكتور بإعلام القاهرة

بالفيديو: التفاصيل الكاملة حول واقعة الإبتزاز الجنسي لدكتور بإعلام القاهرة

عبد الرحمن السمري

سادت حالة من الذعر الشديد، بين طلاب كلية الإعلام، جامعة القاهرة، بعد ماتم تداوله من مقطع صوتي، قامت بتسجيله إحدى الطالبات المقيدة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والذي يكشف الإبتزاز الجنسي، الذي تعرضت إليه من قبل دكتور جامعي يدعى، ياسين لاشين، أستاذ الترجمة الإعلامية، بكلية الإعلام، جامعة القاهرة.

ينص التسجيل، على قيام المدعو ،لاشين، بالضغط على الطالبة من أجل كتابة تقرير كإعتراف منها، بعدم التعرض لها من قبل ،لاشين، وقيامها بعرض نفسها عليه ولكنه رفض ، وطلب منها أن تتعرى تماما من ثيابها، للقيام بتصوريها إن أرادات الخروج على قيد الحياة.

ياسين لاشين، أستاذ الترجمة الإعلامية، قسم العلاقات العامة، بكلية الإعلام جامعة القاهرة، ورئيس حزب 30 يونيو ورئيس مجلس إدارة موقع أخبار الوطن، الصادر عن حزب 30 يونية، والواقع بمترو الدقي المتفرع من شارع سليمان جوهر، وتم غلق الموقع بعدما حدثت مشاكل وصراعات بينه وبين العاملين معه بالموقع، وقام بافتتاح مقر جديد لموقع يسمى الوطن اليوم، وكان لاشين يجمع العاملين معه بالمجال الصحفي تحت وهم النقابة ومنحهم عضوية بنقابة الصحفيين.

تناول طلاب الجامعة التسجيل، وقاموا بتداوله، مستغيثين برئيس الجامعة، الدكتور خالد الخشت، نظرا لما يقوم به لاشين من أفعال متدنية في حق الطلبة، وانعدام تام عن كافة الأخلاق المهنية والإنسانية.

لم تكن تلك الواقعة هى الأولى من نوعها في تاريخ لاشين، حيث سبق أن تم إيقافه مسبقا لمرات عديدة، جراء مخالفات لقواعد الجامعة، وأخلاقيات التدريس المتعارف عليها.

وكان طلاب الكلية في وقت سابق، قاموا بتوجيه دعوى ضد لاشين يتهمونه خلالها بالرشوة وإبتزاز الطلبة، بطلب الهدايا منهم مقابل نجاحهم بالمادة التي يقوم بتدريسها، وقامت الجامعة في شهر إبريل بإيقاف لاشين بعد تحري الدقة وشهادة الشهود على لاشين.

لم يكن تاريخ لاشين حافلا بالرشوة فحسب، بل سبق اتهامه بواقعة تحرش بفتاة داخل الحرم الجامعي، ولكنه خرج منها سالما، نظرا لعدم وجود أدلة قاطعة علي ارتكابه للواقعة.

وكان لاشين، يقوم باستدراج ضحاياه، عن طريق تقديم دعوى إليهم للعمل معه، بالمواقع التي يقوم بتدشينها، تحت رداء تدريبهم لتأهيلهم للعمل الإعلامي.

عمل لاشين، بالوسط الإعلامي بعدما أحدث التسجيل طفرة وذعرا في الواقع المصري بأكمله.

علق الإعلامي نشأت الديهي على قضية لاشين بقوله “بلغت درجة الوقاحة والفجر”، واستنكر الديهي ماقامت به جامعة القاهرة من تكريم للاشين، في عام 2016 على الرغم من الصفات الخبيثة التي يتمتع بها لاشين، وخروج الطلاب لمرات عديدة بمظاهرات ضد لاشبن.

من جانبه قابل لاشين الدعاوى المزعومة ضده بالإنكار والتكذيب والتلفيق، ورفضت زوجته التعليق على الواقعة، لمنع الوسط الإعلامي الوقوف علي درجة اليقين من مباعدات القضية.

وطالب عدد من الطلاب المقيدين بالكلية، تطهير الجامعات من أمثال لاشين، معترفين بوجود معلمين ينحني إليهم القلم إجلالا، ورموزا للفخر، على العكس من لاشين الذي اجتمعت فيه صفات الندالة والإبتزاز وذلك على حد وصفهم.

واستنكر “إبراهيم فايد” الصحفي والمتحدث الإعلامي للمجلس القومي للعمال والفلاحين،  ماقام به لاشين من أعمال تتسم بالقذارة، وبالأخص كونه متبنيا لحزب يحمل اسم 30 يونيو، واصفًا فايد مافعله لاشين، يعد تدنيسا لجامعة عريقة كجامعة القاهرة، وإهانة عظمى في حق التعليم المصري، وتشويه لصورة الأخلاق التعليمية داخل مصر وخارجها، كما شدد فايد على ضرورة وجود رقابة جادة على مقرات الأحزاب والصحف الحزبية كما هو الأمر مع الصحف المستقلة.

كذلك وصف المدعو”ك خ” والذي كان يعمل كمحرر سابق بالموقع ومحرر ديسك، مايدعوه لاشين بحزب وهمي، يتحدى الحكومة والدولة خلاله، معربا عن أسفه عن الفترة التي قضاها بالعمل مع لاشين داخل موقع واحد، ومؤكدا ماكان يستنشفه من رائحة غير عطرة كانت تفوح من لاشين كلما مر بجواره.

وكان التسجيل الصوتي يفضح مايحمله لاشين، من وقاحة وجراءة بالإباحة، تصل إلى حد القبح، وقذف الفتاة بألفاظ مخالفة لقواعد الأدب، دون أدنى شعور منه بدموع الفتاة المنحورة بين يديه، ولكنها تمكنت من تسجيل ماقام به لاشين، وقامت بعرض قذارته ليحكم عليه الرأي العام ويحدد عقوبة رادعة لأمثاله.

شاهد التسجيل :-

شاهد المزيد من :-

أخبار مصر النهاردة 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد ناجي

صحفي متخصص بالشأن السياسي والرياضي وأعمل كمصور صحفي وجرافكيس ومونتير وويب ديزاينر وفي مجال التسويق الإلكتروني ورئيس مجلس ( إدارة - تحرير ) موقع المبدأ . [email protected] 01114786442

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.