الرئيسية / اخبار العالم / بعد أن هددها..كوريا الشمالية تنشر تفاصيل الخُطة وتصف كلام ترامب بـ”الهراء”

بعد أن هددها..كوريا الشمالية تنشر تفاصيل الخُطة وتصف كلام ترامب بـ”الهراء”

محمد عثمان – أوردت كوريا الشمالية اليوم، الخميس 10 أغسطس 2017، تفاصيلَ الخطة، التي قد أعلنت عنها بالأمس لقصف قرب جزيرة جوام الأمريكية بالمُحيط الهادئ، ووصفت تهديدات الرئيسِ الأمريكي دونالد ترامب بأنها سترى”ناراً وغضباً“، بـالـ”شحنة من الهراء“.

وعلى بُعد 3000 كيلومتر في الجنوب الشرقي من كوريا الشمالية، تقع جزيرة جوام، والتي تُخطط بيونغ يانغ لإسقاط 4 صواريخ مُتوسطة المدى تمر باليابان لتسقطَ على بعد 30 و40 كيلومتراً من الجزيرة.

ويقطن الجزيرة نحو 163 ألف نسمة، وبها قاعدتين أمريكيتين عسكريتين، جوية، وبحرية، تشمل أسطولاً من الغواصات، بالإضافة لمَجموعةٍ من خفر السواحل.

وتصاعدت التوترات سريعًا بين كوريا الشمالية والولاياتِ المُتحدة، فقد شهدت الدولتين حربًا كلامية هذا الاسبوع، أثار الأمر قلق القوى الإقليمية والمستثمرين الدوليين، بسبب احتمالية قيام حرب نووية.

وأدت تصريحات ترامب التهديدية، بيونغ يانغ، لأن تقوم بالإعلان أنها في مراحلها الأخيرة من خطة إطلاق 4 صواريخ، كشفت عنها الحجاب بالأمس الأربعاء.

تصريحات كوريا الشمالية :-

وقالت الوكالة الكورية الشمالية :”إنه لمن غير المُمكن، أن نُجري حوارًا قويمًا مع مثل ذلك الشخص الفاقد للرشد، والذي لا تُجدي معه القوة المُطلقة” في إشارة إلى ترامب.

وأضافت الوكالة، نقلًا عن قائد القوات الاستراتيجية بالجيش الكوري الشمالي، الجنرال كيم راك جيم، أن الجيش سينتهي من وضع خطة بحلول منتصف هذا الشهر، أي 5 أيامٍ من اليوم، ومن ثم ستُعرض على قائد القوات العليا النووية، الزعيم كيم جونغ أون، لكي يتخذ قرارًا بشأنها.

وتهدد كوريا الشمالية بشكلٍ مُستمر بتدمير الولاياتِ المُتحدة، وحلفائها، لكن تلك المرة الأولى أن تنشر تقريرًا تفصيليًا عن عمليتها.

وقال خُبراء أن التفاصيل التي أوردتها بيونغ يانغ تُرجح أنها ستمضي في خُطتها، لكي تتفادى النظر إليها على أنها ضعيفة أو مُترددة .

اليابان تُعلق :-

قال أستاذ بجامعة كيو اليابانية، ماساو أوكونوجي، في تصريحاتٍ لرويترز، :”أعتقد أن تلك الرسالة مفادها أن كوريا الشمالية تخطط لنقل التجارب الصاروخية من بحر اليابان إلى منطقة جزيرة جوام، بإرسال تلك الرسالة الاستباقية، فإن ما سيُقدمون عليه هو  تحويل تجاربهم النووية من بحرِ اليابان إلي مناطق حول جوام“.

في حين قال وزير الدفاع الياباني، إيتسونوري أونوديرا، اليوم، في تصريحات نشرتها وكالة كيودو للأنباء، أن قانون اليابان يُتيح إعتراض أي صاروخ كوري شمالي مُتجهه ناحية جزيرة جوام، إذا شكلَ تهديدًا على وجودها.

لكن قال خُبراء ان اليابان غير قادرة حاليًا على إسقاط مثل ذلك الصاروخ، المُنطلق فوقَ أراضيها.

 

حاكم غوام : الشمالية لا تُمثل تهديدًا 

وقال حاكم غوام أنه لا توجد أي مخاطر على الجزيرة، وأن أي تهديدٍ على الجزيرة يُعتبر تهديدًا مباشرًا للولايات المتحدة، وذلك في تصريحاتٍ تلفزيونية.

وفي مُقابلة مع رويترز، قال :”إنهم يُحبون أن يفعلوا أمورًا غيرَ مُتوقعة، يُطلقونَ صاروخًا على حينِ غرة، وقد فعلوا هذا مراتٍ عديدة، ولكن الآن، لقد أعلنوا الأمر“.

وتابع :”إنهم يُرسلون رسالة الآن عن خطتهم، مما يعني أنهم لا يُريدون سوء فهم، أنا أعتقد أن هذا الفعل يدل على خوفٍ من جانبهم“.

وأضاف “مع وجود كل تلك الدفاعات التي تُغطي كوريا الجنوبية، واليابان، والأصول البحرية بين كوريا واليابان وجوام، ومع وجود نظام جوام الدفاعي الصاروخي نفسه، فسيكون ذلك كالـ”مظلة الدفاعية مُتعددة المُستويات“، لضمان أمن السُكان.

تحذيرات تُنبئ عن حربٍ قريبة..

وكانت الولاياتِ المُتحدة قد حذرت مُسبقًا أنها على أهبة الاستعداد للجوء إلى القوة، إذا تطلب الأمر، لوقف برامج بيونغ يانغ الصاروخي والنووي،  إلا أنها تفضِّل تحركاً دبلوماسياً عالمياً.

وسبق وأنت حذر ترامب عددًا من المرات، كان أبرزهم تحذير الأمس، أنهم سيواجهونَ بنارٍ وغضب، وأن الأمرَ قد زاد عن حده.

في ذات الوقت، تتهم كوريا الشمالية، الولاياتِ المُتحدة، بافتعال حربٍ وقائيةٍ،وأن أي خططٍ من هذا القبيل سيتم مواجهتها بـ”حربٍ شاملة تقضي على جميع معاقل الأعداء، بما في ذلك البر الأمريكي الرئاسي“.

ولا زالت الولاياتِ المُتحدة الأمريكية، وكوريا الجنوبية في حربٍ رسميًا مع كوريا الشمالية، بعد انتهاء الصراع الكوري بهدنة من 1950 إلى 1953، وليس مُعاهدة سلام.

ويومُ السبت الماضي، فرض مجلسُ الأمن الدولي بالإجماع، عقوباتٍ على كوريا الشمالية.

ويرى خُبراءُ أن الحل الوحيد الآن للإبتعادِ عن لُغة التهديدات والرجوع إلي طاولة المُفاوضات، هو أن تعود الصين لتضغط على الطرفان.

وقبل فرض العقوبات، كانت الصين تستورد نحو 67% من الصادرات الكورية الشمالية، وذلك طبقاً للأرقام الصادرة عن الأمم المتحدة، ولكن انخفضت الصادرات إلى 0%، بعدما علقت بكين استيرادها من بيونغ يانغ، وحرمتها من مورد حيوي للعملات الصعبة، لكي يضغط المُجتمع الدولي عليها عليها بشأن برنامجها النووي.

اقرأ أيضًا –

تهدد مُجددًا.. كوريا الشمالية تبحث في قصف محيط جزيرة غوام الأمريكية

“الولايات المتحدة” لن تدعو مجلس الأمن الدولي للاجتماع بشأن كوريا الشمالية

بعد صاروخ بيونغ.. ترامب يتهم الصين:”يُمكنكم حل الأزمة بسهولة، ولكن لا نجد منكم إلا الكلام”

اخر اخبار كوريا الشمالية اليوم

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.