الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / شعب يحتضر في جحيم السكة الحديد

شعب يحتضر في جحيم السكة الحديد

كتب:إسلام محجوب.

شهدت مصر في الآونة الأخيرة عدد من المشاكل في جميع المجالات سواء الإقتصادية أو الإجتماعية أو الدينية أو السياسية، والشعب المصري هو من يدفع ثمن كل هذة المشاكل، لذا تحتاج مصر إلى إدارة سليمة تحمي الشعب المصري من الوقوع في المهالك، ووضع القوانين التي بمقتضاها تسير عليه جميع طوائف الشعب.

تعاني مصر من مشكلات عديده في السكة الحديد منذ إنشائها، وذلك لعدم الإهتمام بأمرها والتهاون في إستخدامها بشكل غير جيد، حيث تشهد مصر منذ ديسمبر 1993 حتى عام 2017 الحالي، عدد كبير من الحوادث في مختلف أنحاء الدولة، راح ضحيتها عدد هائل من المصريين نتيجة الإهمال الإداري في السكك الحديدية بمصر.

بالتفاصيل … شهدت مصر يوم الجمعة الماضية، حادثة من أكبر الحوادث التي تضر بمصر وبسمعتها في الخارج، حيث تعتبر مصر الدولة الثانية على مستوى العالم في إنشاء السكه الحديد، كان الحادث أن تصادم قطارين ببعضهما قرب مدينة الإسكندرية، عندما كان القطار رقم571 القادم من بورسعيد متوقفًا بالخط الطولي بمحطة خورشيد على مدخل الإسكندرية، بسبب حدوث عطل فني به أثناء الرحلة، إذ بقطار رقم 13 القادم من القاهرة ويصطدم به من الخلف بقوة، مما أدى إلى انقلابه من على شريط السكة الحديد، وذلك نتيجة تجاوز سائق القطار رقم السرعة المقررة.

أدى الحادث إلى سقوط عدد كبير من الوفيات تتمثل في 41 حالة قابلة للتزايد، وحوالي 167 من المصابين، وقال الرئيس السيسي في بيان له أن الدولة ستبذل مجهودًا أكبر في رعاية المصابين وأمر بتشكيل فرق عمل للتحقيق في ملابسات الحادث والتعرف على أسبابه، ومحاسبة المسؤولين عنه.

قدم أمير الكويت الشيخ صباح أحمد الصباح برقية تعزية إلى الرئيس السيسي في حالات الوفاة التي حدثت بالأمس في مدينة الإسكندرية أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته، وأيضًا الرئيس الفلسطيني محمود عباس قام بتعازي الرئيس السيسي عن حادث القطارين في منطقة خورشيد بمحافظة الإسكندرية.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد متولي

طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، 22 عام، كاتب بموقع المبدأ ومن أحد شركاءه ومؤسسيه. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.