الرئيسية / اخبار العالم / “ستدفع ثمن الجدار.. ولو سدادٍ آجل” أخر تصريحات ترامب بشأن جدار الميكسيك

“ستدفع ثمن الجدار.. ولو سدادٍ آجل” أخر تصريحات ترامب بشأن جدار الميكسيك

محمد عثمان – شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي، بالأمس، الإثنين 28 أغسطس/آب 2017، على أن المكسيك يجب عليها أن تدفع ثمن الجدار الذي تبنيه بلاده علي الحدود الجنوبية معها، لوقف مُهربي المُخدرات.

وقال: “ستدفع المكسيك الثمن لبناء الجدار، حتى ولو كان ذلك عبر السداد الآجل” في فكرةٍ جديدة لم يسبق أن تُطرح، وتستعمل لأجل تسهيل عملية سداد التكاليف المالية.

جاء ذلك في تصريحاتٍ أدلى بها في مؤتمرٍ صحفي مُشترك، مع نظيره الفنلندي، ساولي نينيستو، في لقاء بينهما بواشنطن، ضمن زيارة رسمية لساولي.

وأكمل ترامب: “إن أمريكا بحاجة لهذا الجدار بشدة، المكسيك لديها مُعدل جريمة كبير، وهي واحدة من أعلى دولتين أو ثلاثة في العالم في معدلات الجريمة“.

وأضاف: “تدفق المخدرات من المكسيك يصل لمستويات لم يرها أحدُ من قبل“وتعهد”بوقف تهريب المُخدرات” نهائيًا، عن طريق الجدار.

وكان ترامب قد أصدر قرارًا تنفيذيًا، في يناير الماضي عند توليه الرئاسة، يقضي ببدء بناء الجدار علي طول حدود بلاده مع المكسيك، واعتبر أن الأمر غير عادل لأمريكا، مُثيرًا جدلًا وخلافًا بين البلدين.

العلاقات الأخرى

وتعهد ترامب أيضًا بالتفاوض مع كندا، الجارة الشمالية، هي والمكسيك، بشأن اتفاقية التجارة الحرة، مُعتبرًا إياها بالغير عادلة لبلاده.
ودخت تلك الاتفاقية حيز التنفيذ في 1 يناير/ 1994، وتُنظم بشكل أساسي حركة نقل البضائع بين الولاياتِ المُتحدة، والمكسيم وكندا، دون تعرفةٍ ضريبية، أو بتعرفة مُنخفضة جدًا.

وتمني الرئيس الأمريكي في ذات المؤتمر الصحفي أن تكون لبلادة علاقاتٍ طيبة، مع روسيا، “أقول هذا بصوتٍ عالي وواضح، ولطالما قلت هذا مرارًا من قبل“.

اقرأ أيضًا –

إعصار ضخم يضرب تكساس.. وترامب يزورها غدًا في أول تحدي “داخلي” له

كوريا الشمالية تطلق صاروخًا باليستيا حلق فوق اليابان

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.