الرئيسية / اخبار العالم / أمام الأمم المُتحدة.. ماكرون يدين “التطهير العرقي” لمسلمي الروهينجا .. وعن الأسد:”مجرم ويجب أن يحاسب”
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

أمام الأمم المُتحدة.. ماكرون يدين “التطهير العرقي” لمسلمي الروهينجا .. وعن الأسد:”مجرم ويجب أن يحاسب”

محمد عثمان – قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، أمام الجمعية العام للأمم المتحدة، الثلاثاء 19 سبتمبر، أن الرئيس السوري بشار الأسد مجرم، ويجب أن يُحاسب على الجرائم التي إرتكبها أمام القضاء الدولي، مُشددًا على أنه يحق للشعب السوري اختيار رئيسه بحرية.

وأدان الرئيس الفرنسي أيضًا، ما وصفه بالتطهير العرقي في حق أقلية الروهينجا المُسلمة بميانمار، وطالب بوقف العمليات العسكرية، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، والتعامل وفقًا للقانون.

وخلال المؤتمر الصحفي بعد إلقاء خطابه الأول أمام الجمعية العامة للأمم المُتحدة بنيويورك، قال “إن بشار الأسد مُجرم، ويجب أن يُحاكم ويحاسب على جرائمه، أمام القضاء الدولي.. يجب على الشعب السوري أن يختار قائده المقبل بحرية“.

وخلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المُتحدة، دعى ماكرون إلي إطلاق خارطة طريق شاملة، لحل أزمة سوريا، عوضًا عن إجراء انتخاباتٍ ليبية لإستعادة الاستقرار، وطالب أيضًا بوقف العنف ضد مُسلمي الروهينغا بميانمار.

وأكد ماكرون على ضرورة إنهاء معاناة الشعب السوري، وذكر بقصة الطفلة بانة العابد، التي كانت شاهدةً على مأساة مدينتها حلب وأهوال الحرب.

ودعا الرئيس الفرنسي إلي تأسيس مجموعة اتصال مع الدول الخمس المعنية، والبدء في المُفاوضات، مُشيرًا بأن الحل سيكون “سياسيًا وليس عسكريًا“.

ومن جانبه أكد أن بلاده ستجعل إيصال المُساعدات للسوريين إحدى أولوياتها، عن تسلمها رئاسة مجلس الأمن الدولي، الشهر القادم.

اقرأ أيضًا –

فرنسا تمنح العراق قرضًا بقيمة 430 مليون يورو

ماكرون: تركيا مازالت شريكة أساسية للاتحاد الأوروبي

أخر أخبار فرنسا اليوم

Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.