تركيا تنقلب على حلفائها السابقين من جبهة النصرة


يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

سحر مصطفى

انقلبت تركيا على حلفائها السابقين من جبهة النصرة، وما تطورت إليه بجبهة تحرير الشام، بعد أن كانت هناك اتصالات بينهم، وفقًَا لما ذكره الخبير العسكري والإستراتيجي اللبناني، العميد ناجي ملاعب، أثناء لقائه على فضائية الغد الاخبارية، مع الإعلامي أحمد بصيلة.

وذكر ناجي ملاعب أن الجبهة تكفر من شارك في مؤتمر الآستانة من المعارضة السورية.

وأوضح أن الوجود التركي سيتحول قبالة إدلب السورية إلى تدخل عسكري فاعل وإسناد مدفعي في المنطقة، مشيرًا إلى أن تركيا دخلت إلى المنطقة في حماية جبهة النصرة إلا أن موقف الجبهة واضح بتخوين المعارضة وتعتبر إدلب منطقتها ولن تسلم السلاح بسهولة.

وأضاف ملاعب أن مسألة التدخل العسكري التركي في إدلب لن يكون نزهة.

وقال ملاعب إن تركيا تقوم بتجهيز قوات الجيش الحر التي شاركت في عملية درع الفرات لتدخل وتكون رأس حربة لهذا الهجوم بمعاونة الآليات والمدفعية التركية.

وأشار ملاعب إلى أن الدور التركي بالتدخل في تلك المنطقة يأتي ضمن ما تراه أنقرة يقع داخل الأمن القومي التركي، ويبلغ قوام القوة التركية المرابطة أمام الحدود25 ألف جندي، ستتحول من قوة مراقبة إلى قوة قتالية.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.