الرئيسية / اخبار عاجلة / الشافعي في حوار مع المبدأ يتحدث عن تأهله لبطولة المكسيك القادمة وعن غياب دور وزارة الشباب والرياضة في دعمهم

الشافعي في حوار مع المبدأ يتحدث عن تأهله لبطولة المكسيك القادمة وعن غياب دور وزارة الشباب والرياضة في دعمهم

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

حوار ندى عبد الغني

       الشافعي يتأهل لبطولة المكسيك ديسمبر القادم

الشافعى: وزارة الشباب والرياضة غائبة تماما عن مصر

فى حوار خاص مع الكابتن “مصطفى محمد الشافعي” لاعب منتخب مصر لرفع الأثقال معاقين”، ولاعب نادى اتحاد الشرطة الرياضي ، كيف بدأ مشواره الرياضي، ما هي أهم البطولات والألقاب التي حصل عليها على المستوى الرياضي والتعليمي؟ ، ما رأيه في الدور الذى تقوم به وزارة الشباب تجاههم؟ ، ماذا عن أهم تفاصيل بطولة المكسيك القادمة؟

 

– كيف بدأت مشوارك الرياضى ؟

*  بدأت مشوارى الرياضي باللعب في أحد صالات الجيم حتى جاءت الصدفة التى غيرت مسار حياتي،  حيث نصحني أحد الأشخاص بالتوجه إلى اللجنة البارالمبية المصرية والالتحاق بها وذلك عندما رأى كفاءتي بالتدريب ورفع الأثقال، وبالفعل توجهت إليها وشاركت في العديد من المعسكرات والبطولة بداية من الشركات والجامعات وصف ثان بمنتخب مصر برفع 95 كجم في البداية حتى وصلت إلى المشاركة في معسكرات الصف الأول بمنتخب مصر لذوي الاحتياجات الخاصة، وأصبحت ألعب في وزن 49 لرفع 145كجم وهو ما يسمى “بوزن الريشة”.

-ما هى أهم البطولات والألقاب التي حصلت عليها على المستوى التعليمي والرياضي؟

على الجانب الرياضي

* التحقت بأول بطولة بالمركز الأوليمبي في الإسماعيلية وحققت مركز تاني كأس مصر برفع 95 كجم، والتحقت بعد ذلك بنادي الشرطة الرياضي ومازلت موجود فيه حتى الأن بجانب المشاركة مع منتخب مصر، وشاركت في بطولة فزاع بالإمارات كأحد البطولات المؤهلة للأوليمبيات بطوكيو  2020 وحصلت على المركز الرابع لرفع 145 كجم مما أهلني للمشاركة ببطولة المكسيك التي ستقام الشهر القادم.

أما على الجانب التعليمي

* فقد حصلت على بكالوريوس “أصول دين عقيدة وفلسفة” من جامعة الأزهر، ثم اتجهت إلى مجال الصحافة والإعلام فحصلت على شهادتي تقدير من جامعة مصر الدولية لمشاركتي في أحد مشاريع التخرج مع أحد الطلاب “إعلان شاركني حلمي” الذي حقق نجاحا كبيرا حيث أنه يتميز بالمصداقية والواقعية، كما أخدت 5 دورات في مجال التنمية البشرية ودراسة أدوات العرض والتقديم وآليات عمل تقديم ناجح ،وأخيرا حصلت على شهادة  “أخصائي صحافة وإعلام” بإعتماد من دولة الإمارات.

 

– من الأشخاص الذين تعتبرهم من أهم أسباب النجاج الذى وصلت إليه؟

* أنسب الشكر والفضل لوالديا الذى وقفا بجانبي، كما قاموا بتمويلي ماديا ومعنويا لكي أحقق هذا النجاح، فلم أستسلم للإعاقة بفضل تشجيعهم المستمر، مما جعلني أحقق العديد من الإنجازات وسافرت إلى العديد من الدول .

 

 – ما هي الصعوبات التي واجهتها في مشوارك الرياضي ؟

* واجهت العديد من الصعوبات في التدريب بنادي الشرطة الرياضي وخاصة بعد ثورة يناير، حيث كان هناك بعض القرارات لإلغاء النشاط بالكامل وذلك لعدم وجود الميزانية الكافية لتوفير الأجور لللاعبين بالنادي، كما تم الاستغناء عن بعض اللاعبين رغم تفوقهم الرياضي، حيث كانوا يلعبون باسم النادي ويحققون العديد من البطولات دون حصولهم على أجر مقابل ذلك.

 

– ماذا عن أهم التفاصيل الخاصة ببطولة المكسيك 2017؟

* تعتبر بطولة المسكيك هي أحد البطولات الدولية المؤهلة للأوليمبيات بطوكيو 2020، حيث يشترط للمشاركة بها أن يكون اللاعب قد شارك ببطولتين دولتين، وأنا قد شاركت ببطولة فزاع بالإمارات وسوف أشارك ببطولة المكسيك وأتمنى تحقيق مركزا يؤهلني للمشاركة بالأوليمبيات 2020، بدأت المعسكرات لهذه البطولة منذ عدة شهور حيث تم تأجيل البطولة بسبب ماحدث في المكسيك من زلازل قامت بتدمير العديد من المناطق بها، سيتم السفر يوم 27 نوفمبر وتبدأ المنافسات في مطلع شهر ديسمبر ويتم العودة إلى مصر 10 ديسمبر، جدير بالذكر أننى لا ألعب للحصول على ميدالية ولكن لتحقيق مركزا يمكنني من التأهل فقط.

 

– ما رأيك في الدور الذي تقوم به وزارة الشباب تجاه الألعاب البارالمبية؟

* إن وزارة الشباب والرياضة لم تقوم بالدور الواجب عليها، حيث أنها لم تقدم لنا أي دعم مادي، وقد تحدثت كثيرا في العديد من البرامج عن إهمال الوزارة ولكن لم يهتم أحد بعد، فنحن تحت رعاية “اللجنة البارالمبية المصرية” ، وأخيرا أتمنى أن يكون إهتمام بالألعاب البارالمبية مثل الإهتمام بالألعاب الرياضية الأخرى، حيث أننا نجد العديد من الصعوبات في الحصول على الملابس وعلى حقوقنا أيضا.

 

– ما هى النصيحة التي توجهها للرياضين الذين يتناولون منشطات؟

* كن حريصا على نفسك اصنع المستحيل بدون أخطاء أو الوقوع في الخطر من أجل الحصول على الهدف، لا تقترب من المنشطات لأنها تدمر الصحة في وقت معين من الزمن، واعلم جيدا أن هناك وسائل حديثة تتعرف على متعاطي المنشطات، كما تعرض حياتك الرياضية إلى الهلاك والعقوبة الدولية التي تمنعك من ممارسة البطولات الدولية والمحلية لمدة لاتقل عن أربع سنوات، فكن أنت بقوتك بدون الحصول على قوة ليست من حقك وأتمنى أن نرفع دائما شعار “رياضة نظيفة”.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.