الرئيسية / اخبار عاجلة / وقفه احتجاجية لأئمة المساجد بسبب ”إهانة“ من وزير الأوقاف

وقفه احتجاجية لأئمة المساجد بسبب ”إهانة“ من وزير الأوقاف

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

”إحنا مش بنطالب بزيادات.. احنا في حالنا وبنحب البلد.. كلنا كبار وعيب يهينا“

محمد عثمان – نظم أئمة الأوقاف وقفهً احتجاجية بالجامع الأزهر، اليوم السبت، 3 نوفمبر 2017، وذلك بسبب ”إهانة“ من وزير الأوقاف، على حد وصفهم.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الاوقاف، قد طالب أن يتم عقد دورةٍ تدريبية للآئمة، يليها إختبارات، منذ بضعه أيام، واصفًا بعض الآئمة أنهم لا يعرفون القراءة والكتابة.

وطالب الآئمة بإعتذار رسميٍ من الوزير، أو أن تتم إقالته، مع الغاء الدورة التي تبلغ مدتها 5 أيام، معتبرين إن الآمر اهانهٌ لهم.

وسيتم نقل الآمة الذين لم يجتازوا الإختبار الي العمل الإداري.

وقال أحد الآئمة متعجبًا :”أي دورة تلك التي تبلغ مدتها 5 أيام!” مشيرًا بأن معظم الآمة ذو مؤهل عالي وخريجي كليات شرعية، وأن مستوياتهم أفضل من بعضها.

وتم تعيين الآئمة بمسابقات تمت في العقد الماضي، قبيل أن يعين جمعة وزيرًا للأوقاف.

وكان قد صدر قرار من رئيس الوزراء أن يتم تحسين أحوال الآئمة، في حين تقوم الوزارة ”بالتهديد والخصم“ للآئمة الذين يخالفون.

وتكلم أحدهم بشأن الخطبة الموحدة، والتي لا تتماشي مع أحوال كل قرية وظروفها الإجتماعية مع ما يراه الإمام الخطيب مناسبًا لأهل القرية.

وقال إمام ”كان بيخلينا نقرأ من ورقة على المنبر والآن يهتم بالمستوي التعليمي“ ولمح إلي أن الدورة بالإخبارات ما هي الآ حجة “لتصفية” الأمة، على حد تعبيره.

وكان شيخ الأزهر قد آلغي الخطبة الموحدة قبل نحو سنة، بعد أن اقرتها وزارة الأوقاف.
يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.