الرئيسية / اخبار العالم / ترامب يثق بما تفعله السعودية.. و«أرامنكو» تدرس إدراج أسهمها بالبورصة… نظرة على أهم الأحداث

ترامب يثق بما تفعله السعودية.. و«أرامنكو» تدرس إدراج أسهمها بالبورصة… نظرة على أهم الأحداث

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

محمد عثمان – كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد، يوم الإثنين الماضي، على دعمه وثقته لسياسة الملك سلمان، وولي العهد السعودي، وذلك بعد حملة ”مكافحة الفساد“ التي قامت بها سلطات المملكة، واعتقلت العشرات من كبار الأشخاص ذوي النفوذ، وأكد على أن هؤلاء ابتلعوا ثروات البلاد.

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر ”أمتلك ثقة كبيرة بالملك سليمان، وبولي العهد السعودي، إنهما يدركان بالظبط ما الذي يفعلانه“، مؤكدًا على أن البعض ممن يعاملوهم بقسوة قد ”حلبوا“ بلادهم على مدار سنوات“.

وكانت قد تمت مكالمة بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الأمريكي، بحثا خلالها سبل التعاون المشترك بين البلدين، في مختلف المجالات، واستعراض مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية“ وفقًا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية ”واس“.

وأدان الملك سلمان، خلال الاتصال، عن إدانه الرياض لهجوم الدهس الذي شهدته واشنطن، وقٌتل على اثره ثمانية أشخاص.

وجاءت تلك الاتصالات بين الطرفان بعد حملة توقيفات غير مسبوقة، دعتها السعودية بحملة لـ”مكافحة فساد“ طالت أمراء ووزراء ومسؤولين ووزراء حاليين، على خلفية تهم فساد.

وفي ذات الوقت، أعرب ترامب عن أمله في أن تطرح «أرامنكو» شركة النفط السعودية الأكبر في العالم، أسهمها، في بورصة نيويورك، واعتبر أن الأمر مهمًا للغاية بالنسبة لأمريكا.

وغرد ترامب على تويتر :”سنكون ممتنين للغاية إذا ما عرضت أرامنكو السعودية أسهمها في بورصة نيويورك، إنه أمرٌ مهمٌ للولايات المتحدة“.

ارامكو

وتعتزم السعودية طرح حصة في شركة أرامنكو تبلغ 5% للاكتتاب، في إطار الخطة الاقتصادية ”رؤية 2030“ أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتهدف للتنوع الاقتصادي والابعتاد عن النفط.

وتهدف خطة السعودية لإنشاء أكبر صندوق سيادي في العالم، تبلغ قيمته نحو الترليوني دولار.

وتدرس الرياض خيارات طرح «أرامنكو» في البورصات العالمية، كـ نيويورك أو لندن أو طوكيو، ولم يحدد بعد أي بورصة عالمية سيتم الطرح بها.

 

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.