الرئيسية / اخبار العالم / وزراء بريطانيون يلتفون حول وزير الخارجية

وزراء بريطانيون يلتفون حول وزير الخارجية

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

سحر مصطفى

التف وزراء بريطانيون حول وزير الخارجية بوريس جونسون، لاعتبارهم بأنه يقوم “بعمل عظيم” في منصبه، ولا يوجد ما يدعو استقالته، نتيجة لتصريح لمنتقدون، بأنه قد يدفع إيران إلى تمديد حكم بالسجن على موظفة إغاثة مسجونة.

وعلى خلفية محاولات دعم حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، يأتي الدفاع المعلن عنه، حيث أضعفتها عدد من فضائح شملت وزراء، خلال تفاوضها على شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكتب زعيم حزب العمال جيرمي كوربين، في صحيفة “أوبزرفر”، أن تحملهم يحرج بلادهم ويسبب لها الإساءة، نتيجة لعدم كفاءته، كما حان الوقت لذهاب بوريس جونسون.

وأضاف رئيس بلدية لندن، وعضو في حزب العمال، كوربين وصادق خان، أن جونسون أزعج دولًا وطوائف، قبل أن يفسد قضية البريطانية الإيرانية الأصل، الموظفة بمؤسسة تومسون رويترز الخيرية، والمسجونة عقب اتهامها بالتآمر للإطاحة بالمؤسسة الدينية في إيران، نازانين زاغاري راتكليف.

ووفقًا لما ذكرته وكالة رويترز، تنفي زاغاري راتكليف تلك الاتهامات، في حين دافعا عن جونسون، وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي ديفيد ديفيس، ووزير البيئة مايكل جوف، وهما اثنين من حلفاءه.

وبين جونسون أن تصريحاته من الممكن أن تصاغ بشكل أوضح، عندما ذكر أن زاغاري راتكليف كانت تقوم قبل اعتقالها في أبريل 2016، بتدريب الصحفيين، وجاء ذلك الأسبوع الماضي.

وأشارت مؤسسة تومسون رويترز الخيرية التي تعمل بها زاغاري راتكليف، أن تصريح جونسون، يوم الأول من نوفمبر، خاطئة.

وأضاف مشرعون معارضون أن تصريحه أدى إلى حبس موظفة الإغاثة لمدة أطول.

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.