الرئيسية / اخر اخبار الازهر الشريف اليوم / “شاكر” يعرب عن سعادته بحصول مشروع برة الكادر “بالمركز الثاني بمونديال القاهرة للأعمال الفنية”

“شاكر” يعرب عن سعادته بحصول مشروع برة الكادر “بالمركز الثاني بمونديال القاهرة للأعمال الفنية”

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

محمد ناجي – أعرب الدكتور حسام شاكر المدرس المساعد بكلية الإعلام بجامعة الأزهر، والمشرف على مشروع تخرج (برة الكادر ) عن بالغ سعادته بفوز المشروع بالمركز الثاني على مستوى كليات وأقسام الإعلام ضمن أفضل المجلات ومشروعات التخرج في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام الذي شارك في تصفياته ٣٦ كلية وقسم إعلام على مستوى الجمهورية.

ونشر شاكر على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك صورا لمجموعة العمل معلقا عليها هذا هو أزهرنا”

#هذا_هو_أزهرنا

#إعلام_الأزهر

#المركز_الثاني_لأفضل_مشروعات_تخرج_الإعلام_على_مستوى_الجمهورية

#بره_الكادر مجموعة متميزة كانت مصرة على تحقيق مركز على مستوى كليات الإعلام اتفقوا على الاختلاف منذ البداية وكان اختلافهم تفوق، مكافحون، سافروا للبقيع الثاني ليسردوا قصة أرض دفن في باطنها أربعة آلاف صحابي، وطافوا البلاد للوصول لمملكة عزيز مصر ومحبس سيدنا سليمان، واقتحموا عالم المجانين فرصدوا حياة عبدة الشيطان، وكواليس الإدمان في السرايا الصفراء، ورفعوا الأعلام مع متحدي الإعاقة ليكشفوا سر ملكة جمال العرب التي تجلس على كرسي متحرك، وحاوروا المارد الأحمر نجم الفضائيات ليتوج مشوارهم بالحصول على المركز الثاني على مستوى كليات وأقسام الإعلام في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام الذي شاركت فيه ١٨ دولة و٣٦ كلية إعلام.

سعادة تصفو لها النفس عندما يسبغ الله علينا نعمه ويزيدنامن كرمه فنشعر بقيمة الجهد فما على المرء إلا الاجتهاد وليس عليه إدراك النجاح، فخور بإشرافي على مشروعات التخرج التي بدأت بالمنسي إلى أن وصلت لبرة الكادر مرورا بورقة وقلم وبره الدنيا والنظارة السوداء وقطعا لو كان المشروع داخل الكادر كان الوضع تغير ألف مبارك أعضاء المشروع أحمد حماد ، إسلام شتا ، محمد علام ، أحمد محمود ، حسن منصور ، وخالص التقدير لعميد الكلية د. عبدالصبور فاضل ولوكيلها د. أحمد زارع ، وللمشرف العام على المشروعات د. عبدالعظيم خضر ولجميع الزملاء بالكلية . ”

 

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.