الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / الإمام الأكبر مدينًا حادث “الروضة” الإرهابي: جاء الدور على المساجد بعد الكنائس

الإمام الأكبر مدينًا حادث “الروضة” الإرهابي: جاء الدور على المساجد بعد الكنائس

أحمد فشير – أعرب الأزهر الشريف، عن حزنه الشديد على أرواح الضحايا الذين استشهدوا خلال صلاة الجمعة بمسجد الروضة بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء، اليوم.

وأدان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي، مشددًا على أن سفك الدماء المعصومة، وانتهاك حرمة بيوت الله وترويع المصلين والآمنين، من الإفساد في الأرض، وهو ما يستوجب الضرب بكل شدة وحسم على أيدي هذه العصابات الإرهابية ومصادر تمويلها وتسليحها.

ولفت إلى أنه بعد استهداف الكنائس جاء الدور على المساجد، وكأن الإرهاب يريد أن يوحد المصريين في الموت والخراب، لكنه سيندحر وستنتصر وحدة المصريين وقوتهم بالتكاتف والعزيمة.

وشدد علي دعمه ودعم الأزهر الشريف وجموع الشعب المصري لمؤسسات الدولة المصرية، وعلى رأسها القوات المسلحة وقوات الشرطة، في جهودها للقضاء على تلك العصابات الإرهابية الخبيثة وتطهير تراب الوطن منها.

ووصل عدد الشهداء في تفجير مسجد الروضة، إلى ١84 شهيد و١٢5مصابًا، حسب الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن مصادر رسمية.

ويذكر أن مجهولون قد استهدفوا مسجد الروضة بشمال سيناء خلال صلاة الجمعة بعبوات ناسفة، وأطلقوا الرصاص على من حاول الهرب من النيران.

تابعنا لتغطية أخر تطورات انفجار مسجد بالعريش

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.