الرئيسية / اخبار العالم / يُهاجم المسلمين مُجددًا.. ويرد على «ماي» : “ركزي على مُحاربة الإرهاب في بلدك”!

يُهاجم المسلمين مُجددًا.. ويرد على «ماي» : “ركزي على مُحاربة الإرهاب في بلدك”!

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

محمد عثمان – أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نشر عددٍ من الفيديوهات المُناهضة للمسملين، بالأمس الأربعاء 29 نوفمبر، وذلك على حسابه الشخصي على موقع تويتر، الأمر الذي أثار ردود أفعالٍ حادة ضد الرئيس الأمريكي.

وأدان كيث إلسون، الديموقراطي البارز، ونائب رئيس اللجنة الوطنية للحزب الديموقراطي، أفعال ترامب، وأصفًا إياه بـ”العنصري“، وقال العضو المسلم بالكونجرس لصحيفة الجارديان البريطانية، إن ”الرئيس عنصري .. لا شك في ذلك“.

وأضاف :” إن هذا هو ترامب، سياسي يحاول تقسيم الناس بسخرية على اسس عرقية ودينية، ويضطر كل من ينتقده بسبب عنصريته إلى القلق بشأن الدفاع عن أنفسهم مما سيقوله الأخرون.. :”كيف تجرأ على نعت الرئيس بالعنصري؟

وأكمل حديثه :”نادي ترامب بالأمس أحد عضوات مجلس الشيوخ الأمريكي بالأمس بإسم “بوكاهانتس”، في مناسبه للإحتفال بذكرى مساهمات المحاربين القدامى من شعوب النافاجو الأمريكية الأصلية” في إشارة لسخرية ترامب العنصرية من عضوة مجلس الشيوخ الديموقراطية إليزابث وارن.

وقال أيضًا أن “ترامب يؤجج اليوم الكراهية ضد المسلمين.. لقد ساوى بين حركة كلان والنازيين الجدد“.

وأشاف إليسون :”أفعال ترامب تحرض على العنف في جميع أنحاء البلاد.. بلا شك“، في حين نفى ترامب ذلك، ونفى وصفه بالعنصرية، مرارًا وتكرارًا في الماضي.

وتزعم مقاطع الفيديو التي أعاد نشرها أن المسلمين يرتكبون أفعال عنف، مثل دفع صبي من أعلى الأسطح، تدمير مثال مريم العذراء، وفيديو أخر يظهر مهاجرًا يزعم أنه مسلم، يضرب هولنديًا يتوكأ على عكاز، مع أن السلطات الهولندية لم تشر أبدًا أن المعتدي مسلم.

وكانت تلك المقاطع قد نشرت في الأصل على حساب نائبة رئيس مُنظمة “بريطانيا أولًا“، جايدا فرانسن، والتي تم إتهامها العام الماضي بارتكاب مُضايقاتٍ دينية شديدة، بعد أن اعتدت لفظيًا على امرأة مسملة ترتدي حجابًا.

وقال العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ عن ولاية كارولينا الجنوبية، ليندسي غراهام، أن نشر مثل تلك المقاطع على حساب ترام الشخصي لم يكن جيدًا، وقال جراهام لصحيفة الجارديان :”تضيف تلك المقاطع شرعية على تلك المواقع، وتلك الجماعات بإنجلترا” مضيفًا بأنهم قيد المحاكمة بسبب ارتكاب مضايقات دينية.

وأضاف :”لا نريد بالطبع أن يتم إبراز جماعة هامشية، تلك ليس الرسالة التي نحتاج لنشرها حاليًا في ظل حاجتنا لحلفاء مسلمين“.

وقال جيف فليك، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا، وأعد منتقدين ترامب بشدة، أن “تغريدات الرئيس الأمريكي غير مُلائمة تمامًا“.

ورغم الإنتقادات وردور الفعل الشديدة، أيدت مُتحدثة البيت الأبيض، سارا هاكبي، تغيردات ترامب، قائلةً أنه “سواء كانت تلك المقاطع حقيقية أم لا، فإن التهديد حقيق، ويحتاج للمناقشة، وهذا ما يفعله الرئيس الأمريكي“.

ولتقى هذا الجدل إنتقاداتٍ واسعة من رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، وذلك على لسان أحد المُتحدثين الرسميين بإسم رئاسة الوزراء.

وقال مُتحدث بإسم تريزا ماي، أن “نشر ترامب لتلك المقاطع لهو خطأٌ، مضيفَا بأن جماعة “بريطانيا أولاً” تسعى لتقسيم المجتمعات ببعض الروايات المدموجة بالكراهية، والتى تنشر الأكاذيب وتؤجج التوترات، ذلك يسبب قلقًا للمواطنين المُلتزمين بالقانون“.

وأضاف :”ترفض أغلبية الشعب البريطاني الساحقة الخطاب المُتحيز الذي يتبناه تيار اليمين المُتطرف، والذي يُعد نقيضًا للقيم التي يُمثلها البلد في التحلى بالأداب والإحترام والتسامح“.

ورد ترامب عليها فورًا، مُهاجمًا، وقال :”لآ تركزي عليّ، ركزي على مُحاربة الارهاب الإسلامي المُتطرف المُدمر، الذي يحدث بالمملكة المُتحدة، نحن نبلى بلاءًا حسنًا“.

وكانت سفارة هولندنا لدى الأمم المُتحدة قد نشرت تغريدة تقول فيها أن مرتكب تلك الأفعال العنيفة هو ولد ترعرع في هولندنا، “وقد أُدين وعوقب وفقًا للقانون الهولندي“.

اقرأ أيضًا – 

واشنطن تحذر كوريا الشمالية من دمار تام لنظامها

ترامب يبلغ أردوغان بعد تقديم السلاح لتنظيم “ب ي د” بعد الآن

أردوغان: أنقرة لم تنتهك العقوبات الأمريكية على إيران

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.