الرئيسية / اخبار العالم / بعد “الدول القذرة”.. الأزهر :”تصريح ترامب مقيت.. ويجب عليه الاعتذار”

بعد “الدول القذرة”.. الأزهر :”تصريح ترامب مقيت.. ويجب عليه الاعتذار”

محمد عثمان – طالب الأزهر الشريف، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتذار عما بدر منه من تصريحات، وصف فيها الدول الأفريقية واللاتينية بالدول “القذرة”، ليؤكد على أن مثل تلك التصريحات تُنافي قيم التعايش والتسامح وقبول الغير.

وقال الأزهر في بيانٍ :”إن مثلَ تلك التصريحات المقيتة لا تليقُ أن تصدرَ عن رئيس دولةٍ مُتحضرة، وتتنافى مع ما تفتخر به الولايات المُتحدة بكونها ‘أُمةً من المُهاجرين’، وأنها بلد التنوع والاندماج“.

وأشار البيان أن تلك التصريحات “تُعد تجاهلاً للدور الذي لعبه الملايين من المُهاجرين، من بينهم الأفارقة، في المُساهمة في نهضة ورخاء أمريكا، حتى بعد ما تعرض له بعضهم، من قسوةٍ وعنصرية“.

يجب ألا تكون مُعاناة المحرومين والبائسين محلاً للتهكم“.. جاء ذلك في البيان، واستكمل :”يجب أن تكون تلك نُقطة بداية لمد يد العون والمساعدة، إن القيم الإنسانية والشرائع السماوية تحثُ جميعها على التحاور والتعايش واحترام الآخر“.

وأُنهي البيان بمُطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته بالإعتذار، حيث جاء فيه :”يُطالب الأزهر الشريف الإدارة الأمريكية بالاعتذار عن هذا الخطأ الفادح في حق تلك الشعوب، التي أنهكتها الحروب المُفتعلة من الغرب، ويدعوا مُجددًا للتراجع عن القرارات الظالمة بحق القدس، والشعب الفلسطيني“.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.