الرئيسية / اخبار العالم / بعد نعتهم بـ”القذرين”.. ترامب يؤكد :”يجب أن تكون الهجرة استحقاقًا وليس قرعة”

بعد نعتهم بـ”القذرين”.. ترامب يؤكد :”يجب أن تكون الهجرة استحقاقًا وليس قرعة”

محمد عثمان – جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نيته في استقال بلاده لمُهاجرين يخدمون أمريكا، عن طريق الإستحقاق، وليس الهجرة العشوائية، بعد تسريب تصريحات تُفيد برفضه قدوم أشخاص من أفريقيا وأمريكا اللاتينية، إذ وصفهم بالمُهاجرين “القذرين”، رغم نفيه لذلك.

وقال ترامب، اليوم،  في تغريدة على موقع التدوينات الصغيرة تويتر، “بصفتي الرئيس، أريد أن يأتي الناس إلى بلادنا لمُساعدتها في أن تصبح كبيرة وقوية مرة أخرى، وأن يأتوا مُستحقين، وليس عن طريق القُرعة”واختتم التغريدة بـ”أمريكا أولاً”.

وكان ترامب قد نعت مُهاجري أفريقيا وأمريكا اللاتينية بالقذرين، خلال اجتماع في البيت الأبيض لمُناقشة تشريعٍ يخص الهجرة.

وكانت مصادر خاصة بالسي إن إن قد أبلغت أن ترامب قد قضى الليلة الماضية في الاتصال بمساعديه وأصدقائه ليسئلهم عن ردود الفعل وصدى ما وصف به بعض الدول ب”القذرة”.

وأثارت تصريحات ترامب موجة من الانتقادات الكبرى داخل وخارج أمريكا، ووصف أعضاء جمهوريون وديمقراطيون بالكونجرس الأمريكي أن تصريحات رئيسهم غير مقبولة وتُثير الانقسام والتفرق.

وقد تطرق ترامب أيضًا لدولة هايتي، حيث قال “لماذا نُريد مزيدًا من الهايتيين؟” مُعللًا بعدها أن دولة هايتي دولة صغيرة وفقيرة، تتخللها إضرابات، وعلى اثر ذلك، استدعت هايتي القائم بالأعمال الأمريكي روبن ديالو.

وأدانت كثيرٌ من الدول الأفريقية تصريحات ترامب، بينما وصف المُتحدث باسم مُفوضية الأمم المُتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل، التصريحات بأنها “مُخزية وصادمة”، كما أنها تتعارض مع “القيم العالمية”، مُضيفًا :” عذرًا، ولكن لا أجد أي كلمةٍ أخرى يمكن أن تُستخدم لوصف تصريحات ترامب العنصرية”.

اقرأ أيضًا –

تحذيراتٌ من حربٍ نووية وشيكة بين واشنطن وبكين

صور وفيديو ||برج ترامب يحترق.. مقر الرئيس الأمريكي بنيويورك

الكوريتان تتواصلان من جديد.. وترامب يعتقد أنه “إنجازه”

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.