الرئيسية / اخبار العالم / تحذيراتٌ من حربٍ نووية وشيكة بين واشنطن وبكين

تحذيراتٌ من حربٍ نووية وشيكة بين واشنطن وبكين

محمد عثمان – القى عميلٌ أمريكي استخباراتي سابق، تحذيراتٍ من احتمالية وقوع حربٍ نووية قريبة، بين واشنطن والصين، نظرًا لقائمة الخلافات الطويلة التي تُمهد لذلك، كالتنافسِ الاقتصاديّ والإقليميّ، والمُترتب عليه زيادة الأنشطة العسكرية والمناورات.

وقال فيليب جيرالدي، الاستخباراتي السابق، في تصريحاتٍ لوكالة “برس تي في” الإيرانية، اليوم، إن واشنطن لا تستوعب التغيرات الاقتصادية والجيوسياسية التي تحدث يوميًا في العالم، خصوصًا في الدول النامية؛ إذ أنها أصبحت مُتقدمة.

واعتبر العميل السابق لجهاز الاستخبارات الأمريكي، أن التغيرات القادمة ستكون جذرية، بتأثيرٍ كبير على الولاياتِ المُتحدة، وأن واشنطن لا يُمكنها البقاء على هامش المُتغيرات.

وعدد جيرالدي التهديدات التي تُهدد وجود أمريكا، كالأسلحة النووية، والتغير المُناخي، واحتمالية اندلاع حرب بين روسيا أو الصين، إذا لم يتم تدارك سوء الفهم.

وأضاف العميل الاستخباراتي، إلى وجود خطرٍ أخر يأخذ في التشكل، وهو زيادة قوة كوريا الشمالية النووية، وتزايد الحرب اللفظية بين واشنطن وبيونغ يانغ، فقد أصبح هنا احتمال جاد بوقوع حرب نووية.

ويعتقد الخبراء أن كوريا الشمالية أحد أكثر الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لحربٍ نووية بين بكين وواشنطن، فالصين ترفض أن تغزو أمريكا بيونغ يانغ، ومع تزايد الاقتصاد الصيني عالميًا، فستصبح القوة العُظمي خلال سنواتٍ قليلة، فضلاً عن نزاع جُزر بحر الصين الجنوبي، والتي فرضت بكين سيادتها عليها.

اقرأ أيضًا –

بيونج يانج تدين تدريبات واشنطن وسيول المشتركة.. ومستشار أمريكي:”احتمالات الحرب في تزايد“!

بيونغ يانغ بشأن «جولة ترامب» : ”افتعالٌ للمواجهة وتأجيجٌ للحرب“

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.