الرئيسية / اخبار العالم / رئيس سلوفينيا يخالف وزير خارجيته ويتراجع عن عزم بلاده على الاعتراف بدولة فلسطين

رئيس سلوفينيا يخالف وزير خارجيته ويتراجع عن عزم بلاده على الاعتراف بدولة فلسطين

كتب ــ عاصم رضا

تراجع الرئيس السلوفيني بوروت باهور، الجمعة، عمَّا ذكره وزير خارجيته بشأن الاعتراف بدولة فلسطين، حيث أشار إلى أن الظروف “لم تتضافر بعد”، وأنه من الضروري مراجعة قرارات من شأنها “تأزيم” العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حسب قوله.

وأضاف “باهور” الذي ينتمي إلى يسار الوسط، في بيانٍ له أن مثل تلك القرارات من شأنها إحداث جلبة كبيرة على الصعيد الدولي وأنه في حالة تم اتخاذ هذا القرار فإنه سيساعد على توتر الأجواء وتوسيع الفجوة بين السلطات الفلسطينية والإسرائيلية.

وكانت قد نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، الثلاثاء الماضي، ما قاله وزير الخارجية السلوفيني كارل آريافيك،  بشأن أمله في أن يصادق البرلمان على القرار الحكومي لتصبح سلوفينيا ثاني دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بعد السويد تعترف بدولة فلسطين.

الجدير بالذكر أنه من المقرر اجتماع لجنة الشئون الخارجية في البرلمان الأربعاء المقبل، للموافقة على هذا الاقتراح وإحالته إلى البرلمان للتصويت عليه في مارس أو أبريل، وذلك حسب ما ذكره التلفزيون السلوفيني الرسمي “آر تي في”.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عاصم رضا

طالبُ علمٍ، وصحفيٌ مهتم بالأخبار العالمية، أتخذُ من قراءةِ الأخبارِ وإذاعتِها هواية، ولعل أكثر ما دفعني إلى الكتابة حاجتي إلى معاتبة نفسي باستمرار والتعبير عما يصول ويجول داخلي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.