الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / اكتشاف المنصوراصورس على أيدي بنات مصريات

اكتشاف المنصوراصورس على أيدي بنات مصريات

كتب محمد متولي

شهد اليوم حدث عظيم داخل مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية وهو اكتشاف عالمي لنوع جديد -بعالم الحفريات والفقريات- من الديناصورات المصرية التي كُشف عنه في الواحات الداخلة بصحراء مصر الغربية.

هو نوع من الديناصورات من أيام العصر الطباشيري قبل حوالي 100 مليون عام  ويسمى بهذا الاسم نسبة لجامعة.

مكتشف المنصوراصورس هو فريق البروفيسور هشام محمد سلام دكتور بجامعة المنصورة ومدير مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية كما أنه حاصل على الدكتوراة بجامعة إكسفورد عام 2010.

وكان تحت قيادة سلام خمس من الطالبات المصريات المشرفات وبهذا يصبح هذا الاكتشاف أول اكتشاف كامل بأيدي مصرية، لأن من قبل كانوا يكتشفون الديناصورات المصرية عن طريق علماء أجانب.

المنصوراصورس هو نوع من التيتانوصورات، ديناصورات عملاقة، لكن المنصوراصورس نوع متوسط الحجم منها، بحجم السوبرجيت، حلقة مهمة جدًا في فهم ديناصورات أفريقيا، خاصة أن الحفرية شبه كاملة (جمجمة، فك سفلي، أجزاء من العمود الفقري، أضلاع، أجزاء من الأكتاف، أجزاء من الأقدام والصفائح الجلدية)، وكذلك هو دليل على علاقة جيولوجية هامة بين أفريقيا وأوروبا، لأنه أقرب في تركيبه لديناصورات اوروبا وأسيا من ديناصورات أمريكا وأقصى جنوب أفريقا.

البروفيسور وفريقه

الشئ المشرف في الأمر أن الدكتور هشان لم يكل ولم يمل من البحث والمعافرة وكان معه الطالبات لم يكلن وبذلوا من المجهود الكثير ولأجل المنصوراصورس قضوا في الصحراء ثلاث أسابيع داخل الخيام لأجل هذه اللحظة..

والأن تتسارع  المواقع الأجنبية لتسجل مع البروفيسور وفريقه ويتسابقون لكتابة الأخبار عن الاكتشاف الجديد بأيدي مصرية مشرفة.

 

Share on FacebookPin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn
يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد متولي

طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، 21 عام، كاتب بموقع المبدأ ومن أحد شركاءه ومؤسسيه. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.