الرئيسية / اخبار العالم / تقرير : موسكو ستتدخل في الانتخابات الأمريكية القادمة! 2018

تقرير : موسكو ستتدخل في الانتخابات الأمريكية القادمة! 2018

محمد عثمان – اتفق كبار مسؤولي المخابرات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، على أن روسيا تُحاول التدخل في الانتخابات النصفية الأمريكية لعام 2018.

وقال مدير وكالة الإستخبارات المركزية، مايك بومبيو، إنه يتوقع من الكرملين أن “يحشر أنفه” في انتخابات نوفمبر 2018، والتي سيتنافس فيها كلًا من الديمقراطيون والجمهوريون على السيطرة على البيت الأبيض ومجلس الشيوخ.

وكان بومبيو قد شهد قبلاً أمام لجنة التحقيق في التدخل الروسي، التي أعدها مجلس الشيوخ، حيث قال :”شاهدنا نشاطاً روسيا ونوايا للتأثير على الدورة الإنتخابية، هنا“.

وأبدى مدير الإستخبارات الوطنية، دان كوتس، موافقته على ذات الرأي.

وأوضح كوتس :”لا شك أن روسيا قد أدركت مدى نجاح جهودها في الإنتخابات الماضية، وترى انتخابات 2018 النصفية هدفٌ محتمل، لتمارس عمليات التأثير عليها“.

واتفق جميع كبار مسؤولي المخابرات الأمريكية، على أن موسكو كانت وراء هجماتٍ إلكترونية شُنت للتأثير في  الانتخابات الأمريكية عام 2016، بالرغم من نفيان ترامب للأمر.

وحذر كوتس، من أن الكرملين ربما “يسعى لشن هجماتٍ إلكترونية أكثر عدوانية” ضد الإنتخابات الأمريكية القادمة، كجهدٍ لتقويض الديمقراطية.

وقام كلاً من بومبيو وكوتس بالإنضمام إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية، كريستوفر رأي، ومدير وكالة الأمن القومي، مايك روجرز، لاستجواب بعض الدبلوماسيين عن التهديدات المُعرضة لها الولايات المُتحدة الأمريكية.

تكتيكاتٍ روسية 

ومع اقتراب الإنتخابات النصفية، يُحذر المسؤولون من أن روسيا ربما تجهز العديد من التكتيكات لتقويض الديمقراطية الأمريكية.

وقال المسؤولون إن التدخل الروسي سيكون عبارة عن روبوتات على مواقع التواصل الإجتماعي، وهناك مُخترقون روسيون يقومون الآن بمحاولاتٍ للوصول لنظام الانتخابات الإلكتروني.

يوضح كوتس :”نتوقع أن تستمر روسيا في استخدام البروباجاندا الإعلامية، ومواقع التواصل الاجتماعي، وشخصياتٍ عامةٍ كاذبة، ومُتحدثين عطوفين، ووسائل أخرى، من أجل أن تُفخم الفجوة الاجتماعية والسياسية في أمريكا“.

ولخَلَص مسؤولوا الإستخبارات الأمريكية أن تأثير روسيا في انتخابات 2016، كان مقصودًا منها دعم ترامب، الأمر الذي نفته موسكو نهائيًا.

ووصف ترامب تحقيقات مكتب الـ FBI التي بحثت في صلات مُحتملة بين حملته الإنتخابية والكرملين بـأنه “قنص الساحرات“.

وشكك ترامب مرارًا وتكرارًا في تأثير روسيا على الانتخابات الأمريكية.

وتلقى البيت الأبيض نقدًا بسبب تأخره في فرض عقوباتٍ ضد روسيا، واتُهِمَ ترامب بسبب دعمه الشفهي، أنه على صلات قريبة من الكرملين.

وحذر كوتس ومسؤولون أيضًا من أخطارٍ إلكترونية من أماكن متعددة.

وقال :”الأخطار الإلكترونية أصبحت تُغير اللعبة الآن، بطرقٍ عديدة” مشيرًا :”الولايات المتحدة في خطر!“.

وكان قد سئل من قبل عن الإجراءات المضادة لمنع مثل تلك الهجمات، وما هي الإجراءات التي تتخذها الإدارة الأمريكية، فأجاب :”لا يمكننا فعل أي شئ لردع تلك الهجمات“!

هذا التقرير مُترجم عن صحيفة نيويورك ديلي نيوز

اقرأ أيضًا –

ترامب :”نبني قوةً نووية جديدة”.. وإذا توقف الآخرون سنتوقف!

واشنطن بوست: ترامب لا يُراجع ملخصات المخابرات إلا “شفهيًا”!

بوتين يجتمع بعباس.. ويؤكد: بحثت مع ترامب القضية الفلسطينية

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.