الرئيسية / اخبار العالم / بعد ظهور التحقيقات.. ترامب في موقفٍ محرج! أيفرض عقوباتٍ روسية؟

بعد ظهور التحقيقات.. ترامب في موقفٍ محرج! أيفرض عقوباتٍ روسية؟

محمد عثمان – وُجهت دعواتٌ للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، لإتخاذ إجراءاتٍ ضد روسيا، بعد أن كشف المحقق الخاص، روبرت مولر، عن لوائح الاتهام، والتي أفادت بقيام 13 روسيًا و 3 شركات بالتدخل في انتخابات 2016 الأمريكية، ومساعدتهم للحزب الجمهوري.

ولكن ترامب واجه موجة مُتزايدة من التنبيهات من مسؤولي المخابرات والديمقراطيين، الذين يؤمنون أنه لم يفعل شيئًا لحماية مستقبل الإنتخابات الأميركية من التدخل الروسي، سوى محاولته لرسم رأس ماله السياسي من إتهامات المحقق الخاص.

وكان جيمس كلابر، رئيس المخابرات الوطنية في فترة حكم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، قد قال لـ”سي إن إن” :”إن فوق كل الكلام الذي نقوله هنا مجددًا؛ نحن نفقد السيطرة على ما سوف نفعله تجاة الخطر الروسي، هو -ترامب- لا يتكلم عن ذلك أبدًا!، دائمًا ما يتكلم عن نفسه“.

وحث كريس كونز، السيناتور من الحزب الديموقراطي عن ولاية ديلاوير، الرئيس الأمريكي، على فرض غراماتٍ على روسيا بعد إعلان لوائح الاتهام التي ظهرت يوم الجمعة، مُستخدمًا السلطة التي لديه والمعطاة له من قبل مجلس الشيوخ بتأييدٍ من الحزبين العام الماضي، ودعا أيضًا إلى إتفاقاتٍ أفضل مع الحلفاء في أوروبا، لمواجهة الخطر المحدق لفلاديمير بوتين.

وقال كونز لقناة “سي بي إس” نيوز، اليوم الأحد :”بالنسبة لي، السؤال الذي يدفعني للجنون هو لماذا يفشل الرئيس ترامب في إتخاذ إجراء لحماية الديمقراطية، توجد الآن أدلة لا تقبل الجدل بشأن تدخل روسيا في انتخاباتنا التي جرت عام 2016“.

فشل ترامب في التعامل مع التدخل الروسي الناجح في الإنتخابات وعدم قدرته على وضع إستراتيجية تمنع وقوع ذلك الأمر مجددًا، وضعه محل خلاف، وباجماع كل مسؤولوه في الإدارة.

وكان دانيال كورتس، رئيس الإستخبارات الأمريكية الوطنية، حذر الأسبوع الماضي أن روسيا ترى الإنتخابات النصفية لعام 2018 كهدف محتمل، للتأثير عليها، مُضيفًا أنه لا يوجد أدنى شك من أنها رأت نجاح تدخلها في انتخابات 2016.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، هر ماكماستر، في مؤتمر في ألمانيا، إن اتهامات مولر سلطت الضوء على أن الأدلة الآن :”جاهزة وغير قابلة للجدل، ومتوفرة للرأي العام“.

وبعد تصريحات ماكماستر، علق ترامب على تويتير مجددًا مساء الأمس، السبت، وإدعى أن ماكماستر :”نسي أن يقول إن نتائج إنتخابات 2016 لم تتأثر أو تتغير من الروس“، مُتهمًا الديمقراطيون تواطئهم مع الروس، بدون أدلة.

كما دعا جون بوديستا، رئيس حملة هيلاري كلينتون الإنتخابية عام 2016، والذي قد تعرض البريد الإلكتروني الخاص به للقرصنة من مجموعة مُدعى أنها مدعومة من روسيا، لفرض عقوبات قاسية على حكومة بوتين.

وقال بوديستا لسي بي إس نيوز :”إذا كانت تلك حرب معلوماتية، فأعتقد أنه -ترامب- مجرد هارب، أقصد أنه لم يفعل أي شئ سوى محاولة تقويض تحقيقات مولر“.

اقرأ أيضًا –

ترامب يُهدد برفض أي مشروع قانون للهجرة لا يتوافق مع مطالبه

ترامب :”نبني قوةً نووية جديدة”.. وإذا توقف الآخرون سنتوقف!

واشنطن بوست: ترامب لا يُراجع ملخصات المخابرات إلا “شفهيًا”!

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.