الرئيسية / اخبار عاجلة / حال “الغوطة” الأطفال يذبحون … والأمم المتحدة “لم تعد لدينا كلمات”
الغوطة الشرقية
الغوطة الشرقية

حال “الغوطة” الأطفال يذبحون … والأمم المتحدة “لم تعد لدينا كلمات”

كتب/ عبدالله شنب

الغوطة الشرقية منطقة سورية تقع قي ريف دمشق تبدأ من مدينة دوما وتمتد نحو الشرق والجنوب محيطة بمدينة دمشق، يبلغ عدد سكانها قبل الحرب الأهلية حوالي 2مليون نسمة، يسكنها حاليَا حوالي 400ألف شخص فقط.

المنطقة المشهورة بالحدائق وبكثافة أشجار الفواكة الشامية تتعرض الآن للإبادة نتيجة حرب مشتعلة بين النظام السوري والمعارضة.

بداية اندلاع الحرب:

تشهد هذه المنطقة واحدة من أعنف العمليات العسكرية منذ بداية الأزمة السورية.

وعلى مدار عدة أيام تشن المدفعية والطائرات والصواريخ التابعة لنظام الأسد ضربات على مدينة الغوطة أخر ما تبقى من مناطق المعارضة السورية.

ومازال الحصار مستمر ومازال القصف متواصل، ولا يبدوا أن نظام الأسد عازم على تخفيف الهجوم والحصار.

وبسبب هذا التصعيد العسكري يزداد الوضع الإنساني تأزمًا في المنطقة المحاصرة منذ عام 2013، إذ يعيش أبنائها في ظل نقص في المواد الغذائية والطبية.

مجزرة إنسانية:

في الغوطة الأطفال يذبحون جراء قصف القوات الحكومية السورية المتواصل حتى هذه اللحظة للمنطقة، ومازال الحصار مستمر ومازال القصف مستمر.

وأمام هول ما يحدث في الغوطة، أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف” بيانًا فارغًا  كتبت فيه “يونسيف تصدر هذا البيان الفارغ لم تعد لدينا كلمات وصف معاناة الأطفال ولوصف غضبنا هل لا تزال لدى المتسببين بهذه المعاناة كلمات لتبرير أعمالهم الوحشية؟”.

عدد الوفيات والمصابين:

وحسب ما ذكره المرصد السوري، فإن هذه العملية العسكرية تسببت في وفاة أكثر من 500 مدني، من بينهم 121 طفلًا و 64 امرأة، وارتفع عدد المصابين إلى 2330 مصاب، فضلًا عن عشرات المفقودين تحت الأنقاض.

قالوا عن حرب الغوطة:

في غوطة دمشق أحلام الأطفال تقصفها الحرب ويبترها الجوع .. أنقذوا الغوطة الشرقية .. جحيم على الأرض يحتاج إلى خلق كلمات جديدة لوصفه .. جهنم على الأرض، بهذه العبارات وصفت المواق والصحف العالمية ما يحدث في الغوطة الشرقية، ومازال الحصار مستمر ومازال القصف متواصل.

ولكن هل من المتوقع أن يتوقف الحصار والقصف؟

للأسف لا، فلا توجد أي مؤشرات تشير لذلك، خاصة مع استمرار القصف بعد دقائق من الإعلان عن قرار مجلس الأمن في سوريا، وبعد إعلان وزير خارجية روسيا “لافروف” أن الحل السلمي فشل مع المعارضة في الغوطة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.