الرئيسية / اخبار العالم / هل تجري مُباحثٌ بين بيونغ يانغ وواشنطن قريبًا؟

هل تجري مُباحثٌ بين بيونغ يانغ وواشنطن قريبًا؟

محمد عثمان – قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، الأحد، إن كوريا الشمالية طالبت إجراء مباحثاتٍ مع الولاياتِ المتحدة، مشيرًا أنه لا يستبعد مفاوضاتٍ مباشرة مع كيم جونج أون.

وأضاف ترامب، أثناء عشاءٍ مع الصحفيين في واشنطن، أن بلاده ربما تجري مباحثاتٌ مع كوريا الشمالية إذا ما تخلت عن “السلاح النووي“.

وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية، فلم يتبين من الرئيس الأمريكي إن كان يمزح، أو أن الولايات المتحدة في الواقع تنوي دخول محادثاتٍ مجهولة مع بيونغ يانغ.

وقال ترامب :”الآن نحن نتحدث!“، بحسب واشنطن بوست.

وأضاف :”بالمناسبة، لقد أبدوا رغبتهم منذ بضعة أيام، قالوا :’نريد أن نتحدث’، وأجبت عليهم :’وكذلك نحن’، لكن يجب أن تتخلوا عن السلاح النووي أولاً“.

ومزح الرئيس الأمريكي بقوله إنه سيكون على استعداد ليشتبك في محادثاتٍ مباشرة مع الزعيم الكوري كيم جونغ أون.

وأشار ترامب :”لا استبعد محادثاتٍ مباشرة مع كيم جونغ أون“.

وقال ضاحكًا :”أنا فقط لن أفعل، بقدر ما في الأمر من قلق و خطورة في التعامل مع رجلٍ مجنون، فتلك مشكلته هو، وليس مشكلتي“.

وترسل  كوريا الجنوبية وفدٌ مكون من 10 أفرادٍ مُحنكين، لبيونغ يانغ، غدًا الإثنين، بعد أن تقدمت العلاقات الدبلوماسية في الألعاب الأولمبية الشهر الأخير، التي أقيمت في بيونج تشانج، إذ قدمت آمالاً لتحسين العلاقات بين الكوريتين من جديد.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، يونهاب، إن الزيارة سوف تخفف من حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وستشجع لاستعادة البلدين وتلدخول مجددًا في مباحثاتٍ مع الولايات المتحدة.

وبالرغم من ذلك، قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الكورية، إن هذا لشئٍ “غير معقول” أن تطلب الولايات المتحدة بالتخلص من برنامج السلاح النووي كجزءٍ من أي محادثات.

وأشار المتحدث، أن حوارًا مع الولايات المتحدة كان ممكنًا، وبيونغ يانغ أرادت أن تجد حلاً “دبلوماسي و سلمي” للصراع.

وأضاف:”الولايات المتحدة مرعوبة من التطور السريع جدًا في قوتنا النووية، ولطالما أرادت الحوار، الآن تتظاهر بالامبالاه وتضع شرطًا مسبقًا“.

وقال المتحدث :”لن ترتاح بذلك، إنها تُصر على أنها ستتحاور فقط إذا ما جعلت جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية تتخلى عن السلاح النووي، وتثابر في فرض ‘اقصى ضغط’ حتى يتحقق نزع السلاح النووي بالكامل، هذا حقًا ليس أكثر من سخافة“.

وكان ترامب قد وقع أكبر مجموعة من العقوبات على الإطلاق ضد النظام الحاكم، الشهر الماضي، في مُحاولة للضغط عليها للتخلي عن الترسانة النووية.

وحذر بأن “الجزء القادم من الخطة سيكون مؤسف جدًا جدًا للعالم“، إذا لم تثبت الخطوة السابقة نجاحها.

اقرأ أيضًا –

“يقترح ويتراجع”… ترامب بين نارين! لمن ينحاز؟

“الأمن القومي”: ترامب لم يأمر بالحماية من الهجمات الروسية!

ترامب يُخطط لحظر الألعاب والأفلام العنيفة لوقف العنف في المدارس

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.