الرئيسية / اخبار عاجلة / إعلام الأزهر تُناقش ماجستير :”خطاب الصحافة تجاه الأزهر وتشكيله لاتجاهات الجمهور”

إعلام الأزهر تُناقش ماجستير :”خطاب الصحافة تجاه الأزهر وتشكيله لاتجاهات الجمهور”

رمضان ابراهيم – ناقشت كلية الإعلام جامعة الأزهر، بالأمس، رسالة ماجستير تحمل عنوان :”الخطاب الصحفي تجاه الأزهر فى الصحافة المصرية وعلاقته في تشكيل اتجاهات الجمهور“، وقررت لجنة المناقشة والحكم منح صاحب الرسالة، عبده الشربيني، المعيد بقسم الصحافة والنشر، درجة الإمتياز في رسالته.

تكونت لجنة المناقشة من الدكتور أحمد زارع، وكيل كلية الإعلام جامعة الأزهر، مشرفًا رئيسًا، والدكتورة دعاء فكرى، الأستاذة بكلية التربية النوعية جامعة المنوفية، مناقشًا خارجيًا، والدكتور محمود عبدالعاطى، رئيس قسم الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام جامعة الأزهر، مناقشًا داخليًا.

سعت هذه الدراسة إلى رصد وتحليل وتفسير وتوصيف خطاب الصحف المصرية تجاه الأزهر الشريف من حيث إبراز أهم الأطروحات الواردة في خطاب هذه الصحف، وأهم مسارات البرهنة التي استخدمتها الصحف في خطابها، ومدى اهتمام الصحف بالموضوعات والقضايا الخاصة بالأزهر الشريف، من حيث المساحة والموقع وعناصر الإبراز، ومعرفة نقاط الاختلاف بين خطاب كل صحيفة، وذلك من خلال تحليل خطاب مضمون عينة من الصحف المصرية “الأهرام – الوفد – الشروق“، وكذلك دراسة وتحليل آراء واتجاهات الجمهور المصري لمعرفة الدور الذي تضطلع به الصحف المصرية في تشكيل اتجاهات الجمهور تجاه مؤسسة الأزهر الشريف.

وقد استخدم الباحث أداتيّ تحليل الخطاب والاستبيان، وتم تقسيم مجتمع الدراسة إلى مجتمع الدراسة التحليلية وتمثل في صحف الأهرام والوفد والشروق ممثلةً الصحف القومية والحزبية والخاصة، وذلك في الفترة من 30/6/2013م حتى 31/12/2014م، عن طريق المسح الشامل لكل الإعداد في هذه الفترة لما لهذه الفترة من أهمية كبيرة ولما شهدته من أحداث عدة.

أما مجتمع الدراسة الميدانية فيتمثل في الجمهور المصري وقد تم اختيار عينة عمدية (من قراء الصحف) مكونة من (400) مفردة من ثلاث محافظات هي (القاهرة، البحيرة، المنيا) ممثلة للقاهرة الكبرى والوجه البحري والوجه القبلي بواقع (133) مفردة لكل محافظة على حدة.

ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:

  1. تصدر جريدة الوفد صحف الدراسة في اهتمامها بالقضايا والموضوعات الخاصة بالأزهر، حيث جاءت في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 41.35%، ثم جاءت جريدة الأهرام في المرتبة الثانية بنسبة 39.34 %، ثم جاءت جريدة الشروق في المرتبة الأخيرة بنسبة بلغت 19.31%.
  2. تصدر المواد الخبرية الأشكال الصحفية الأكثر استخداماً في الصحف في خطابها تجاه الأزهر، فقد جاءت المواد الخبرية في المرتبة الأولى بنسبة 69.8% وبفارق ملحوظ عن تاليتها من الأشكال التحريرية الأخرى وهي مواد الرأي التي حلت في المرتبة الثانية بنسبة 20.8%، ثم المواد الاستقصائية في المرتبة الأخيرة بنسبة 9.5% من إجمالي الأشكال التحريرية لصحف الدراسة.
  3.  أكثر المواد التحريرية التي تناولت الموضوعات الخاصة بالأزهر نشرت في الصفحات الداخلية حيث جاءت “الصفحات الداخلية” في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 67.9% من بين مواقع النشر بصحف الدراسة الثلاثة (الأهرام – الوفد – الشروق)، بينما جاءت المواد الصحفية المنشورة في “الصفحات المتخصصة” في المرتبة الثانية بنسبة بلغت 21.7%، ثم جاءت المواد الصحفية المنشورة في “الصفحة الأخيرة” في المرتبة الثالثة بنسبة بلغت 5.6%، في حين أن “الصفحة الأولى” جاءت في المرتبة الرابعة والأخيرة بنسبة بلغت 4.7%.
  4. أنّ أكثر المواد الصحفية التي تناولت القضايا والموضوعات الخاصة بالأزهر محل الدراسة في الصحف الثلاث استخدمت “العناوين الممتدة“، حيث جاءت في المرتبة الأولى بنسبة عالية بلغت 85.2%، بينما جاءت العناوين العمودية في المرتبة الثانية بنسبة 23.4%، في حين جاءت العناوين العريضة في المرتبة الثالثة بنسبة بلغت 9.0%، وأخيراً جاءت العناوين (المانشيت) في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 1.0%. بالنسبة للمساحة التي تخصصها صحف الدراسة لتناول الموضوعات الخاصة بالأزهر.
  5. أكثر المواد الصحفية التي تناولت الأزهر الشريف في صفحات صحف الدراسة جاءت في موقع (قلب الصفحة) حيث جاء في المرتبة الأولى بنسبة 44.3%، ثم جاء موقع (أيسر علوي) في المرتبة الثانية بنسبة 18.9%، في حين جاء موقع (أيمن علوي) في المرتبة الثالثة بنسبة 18.0%، ثم جاء موقع (أيسر سفلي) في المرتبة الرابعة بنسبة 9.5%، ثم جاء موقع (أيمن سفلي) في المرتبة الخامسة والأخيرة بنسبة 9.3%.
  6. استخدمت غالبية المواد الصحفية المتعلقة بالأزهر في صحف الدراسة الثلاث (الأهرام – الوفد – الشروق) الصور، حيث جاءت في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 77.8 %، بينما بلغت نسبة المواد الصحفية التي لم تستخدم الصور 22.2% في المرتبة الثانية.
  7. جاءت الصور الموضوعية في صدارة الصور التي استخدمتها صحف الدراسة الثلاث (الأهرام – الوفد – الشروق) في تناول الموضوعات الخاصة بالأزهر، حيث جاءت في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 51.8 %، بينما بلغت نسبة المواد الصحفية التي تستخدم الصور الشخصية 44.3% في المرتبة الثانية، و بلغت نسبة المواد الصحفية التي تجمع بين الصور الشخصية والموضوعية 4.0% فهيئات وحكوماتي المرتبة الثالثة.
  8. استخدام غالبية المواد الصحفية المتعلقة بالأزهر، في صحف الدراسة الثلاث (الأهرام – الوفد – الشروق) الإطارات، حيث جاءت في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 67.0%، بينما جاءت في المرتبة الثانية المواد الصحفية التي لم تستخدم الإطارات بنسبة بلغت 33.0%.
  9. تزايد الاعتماد على مؤسسة الأزهر والحديث عنها في أوقات الأزمات فقط، أما ما عدا ذلك فيندر أو يقل الحديث عن الأزهر الشريف وقضاياه المختلفة.
  10. جاء في مقدمة القوى الفاعلة في خطاب الصحف تجاه الأزهر “مؤسسة الأزهر” حيث جاءت غالبية الخطابات مصطلح “مؤسسة الأزهر” وذلك بنسبة بلغت 31.0%، بينما جاء في المركز الثاني “شيخ الأزهر” وذلك بنسبة بلغت 29.1%، وجاء في المركز الثالث “جامعة الأزهر” وذلك بنسبة بلغت 19.5%، وجاء في المركز الرابع “علماء الأزهر” بنسبة 14.0%، وجاء في المركز الخامس “المعاهد الأزهرية” بنسبة 3.1 %، وجاء في المركز السادس “-” بنسبة 2.7%، وجاء في المركز السابع “أخرى تذكر” بنسبة 0.4%، وجاء في المركز الثامن والأخير “منظمات” بنسبة 0.2%.
  11. تصدر “الأدوار أو السمات الايجابية للقوى الفاعلة” في صحف الدراسة وذلك بنسبة 65.8%، بينما جاء في المرتبة الثانية “الأدوار السلبية” وذلك بنسبة 24.8%، ثم جاءت “الأدوار المحايدة” في المرتبة الثالثة والأخيرة وذلك بنسبة 9.5%.
  12. أنّ أبرز الأساليب العاطفية التي اعتمدت عليها صحف الدراسة في خطابها تجاه الأزهر خلال فترة الدراسة تمثل في أسلوب “الترهيب “حيث جاء في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 56.7% ثم أسلوب “الترغيب” في المرتبة الثانية بنسبة 43.3%.
  13. جاءت الوظيفة الإخبارية (أي مُجرد نقل معلومات) جاءت في مقدمة الأهداف التي يسعى الخطاب الصحفي المقُدم في صحف الدراسة إلى تحقيقه حيث جاء في المرتبة الأولى بنسبة بلغت 57.7%، ثم جاءت “الإشادة والمدح” في المرتبة الثانية بنسبة بلغت 24.0%، في حين جاءت “الهجوم” في المرتبة الثالثة بنسبة بلغت 4.9%، ثم جاءت “الدفاع عن الأزهر” في المرتبة الرابعة بنسبة بلغت 4.6%، بينما جاءت وظيفة “النقد” في المرتبة الخامسة بنسبة بلغت 2.7%، ثم جاءت “أخرى تذكر” في المرتبة السادسة بنسبة 2.6%، بينما جاءت “أكثر من هدف “في المرتبة السابعة بنسبة 1.8%، وجاء في المرتبة الثامنة والأخيرة “السخرية والتهكم “بنسبة 1.6%.
  14. غالبية عينة الدراسة من الجمهور المصري يقرأون الصحف بصفة غير منتظمة حيث بلغت نسبتهم 51.25% بواقع (205) تكراراً، بينما كانت نسبة 37.5% بواقع (150) تكراراً من عينة الدراسة يقرأون الصحف نادراً، وأن نسبة 11.25% يقرأون الصحف بانتظام بواقع (45) تكراراً، فرغم زيادة المتعرضين للصحف إلا أن النسبة الأكبر منهم لا تنتظم في قراءتها، حيث يُنتظم فقط 11.25%.
  15. نسبة 50.25% من عينة الدراسة يقرأون الصحف يوم واحد في الأسبوع، وأن نسبة 36.75% يقرأون الصحف من يومين إلى ثلاثة، وأن نسبة 8.25% يقرأون الصحف من أربعة إلى ستة أيام، بينما 4.75% يقرأون الصحف يومياً، وهي نتيجة مناسبة للجدول السابق الخاص بتوزيع عينة الدراسة حسب درجة الحرص على قراءة الصحف المصرية.
  16. انخفاض قراءة الصحف بشكل يومي، حيثُ جاء بنسبة 4.75% فقط، وارتفاع نسبة قراءتها بشكل غير منتظم، وهذا يرجع إلى ما سبق ذكره من وجود وسائل اتصال جديدة وبديلة لا تلغي قراءة الصُحف، ولكن تُؤثر على قراءتها من فضائيات وإنترنت وهذه الوسائل يزيد استخدامها يوماً بعد يوم.
  17. تصدر مؤسسة الأزهر الشريف المرتبة الأولى من حيث مدى المُتابعة من قبل الجمهور عينة الدراسة حيثُ بلغ الوزن المُرجح لها 2.8200، تلاها دار الإفتاء في المرتبة الثانية بوزن مُرجح بلغ 1.7025، ثم جاءت وزارة الأوقاف في المرتبة الثالثة بوزن مُرجح بلغ 1.4775.
  18. أنّ غالبية عينة الدراسة من الجمهور المصري يحرصون على متابعة الموضوعات المتعلقة بالأزهر الشريف (كمؤسسة إسلامية عالمية جامع وجامعة) بصفة غير منتظمة حيث بلغت نسبتهم 48.25%، بينما كانت نسبة 31.75% من عينة الدراسة يحرصون على متابعة الموضوعات الخاصة بالأزهر بصفة دائمة أو منتظمة، وأن نسبة 20.0% يحرصون على متابعة الموضوعات الخاصة بالأزهر الشريف بصفة نادرة.
  19. بالنسبة للأسباب والدوافع التي تدفع الجمهور لمتابعة الموضوعات والقضايا الخاصة بالأزهر، جاء دافع (لأن الأزهر يُمثل القلعة الدينية في العالم الإسلامي) في المرتبة الأولى بنسبة 75.0% بواقع (300) تكراراً، ثم (لمتابعة رأي علمائها في مجريات القضايا والأحداث اليومية) في المرتبة الثانية بنسبة 53.0% بواقع (212) تكراراً، ثم (للحصول على المعلومات والأخبار المتعلقة بمؤسسة الأزهر الشريف) في المرتبة الثالثة بنسبة 53.0% بواقع (212) تكراراً، ثم (لأنه المؤسسة الإسلامية التي تعرف المسلمين بصحيح دينهم) في المرتبة الرابعة بنسبة 50.2% بواقع (202) تكراراً، ثم (حرصي المستمر على معرفة أمور ديني) في المرتبة الخامسة بنسبة 45.3% بواقع (181) تكراراً، ثم (لأن الاهتمام بقضايا المسلمين واجب ديني) في المرتبة السادسة بنسبة 40.5% بواقع (162) تكراراً، ثم جاء دافع (لصلته الوثيقة بدراسة بعض أفراد أسرتي) في المرتبة السابعة بنسبة 24.0% بواقع (96) تكراراً، ثم (للصلة الوثيقة بعلمائها) في المرتبة الثامنة بنسبة 21.8% بواقع (87) تكراراً.

وأثبتت الدراسة الفروض التالية :-

  1. ثبت جزئياً صحة الفرض الأول القائل بأنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الخصائص الديموجرافية للمبحوثين ودرجة الحرص على قراءة الموضوعات الخاصة بالأزهر الشريف.
  2. ثبت جزئياً صحة الفرض الثاني القائل بأنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين الخصائص الديموجرافية للمبحوثين والمعرفة العامة بمؤسسة الأزهر.
  3. ثبت جزئياً صحة الفرض الثالث القائل بأنه تختلف درجة الحرص على متابعة القضايا والموضوعات الخاصة بالأزهر بالصحف المصرية باختلاف الخصائص الديموجرافية للمبحوثين.
  4. ثبت جزئياً صحة الفرض الرابع القائل بأنه يختلف اتجاه المبحوثين نحو خطاب الصحف المصرية تجاه الأزهر باختلاف الخصائص الديموجرافية للمبحوثين.
  5. ثبت جزئياً صحة الفرض الخامس القائل بأنه يختلف اتجاه المبحوثين نحو القضايا الخاصة بالأزهر باختلاف خصائصهم الديموجرافية.
  6. ثبت جزئياً صحة الفرض السادس القائل بأنه يختلف اتجاه المبحوثين نحو الأزهر الشريف باختلاف خصائصهم الديموجرافية.
  7. ثبت كلياً صحة الفرض السابع القائل بأنه توجد علاقة ارتباطية بين درجة الحرص على قراءة الموضوعات الخاصة بالأزهر ودرجة المعرفة بمؤسسة الأزهر.
  8. ثبت جزئياً صحة الفرض الثامن القائل بأنه توجد علاقة ارتباطية بين درجة الحرص على قراءة الموضوعات الخاصة بالأزهر والاتجاه نحو الأزهر الشريف نفسه.
  9. ثبت كلياً صحة الفرض العاشر القائل بأنه توجد علاقة ارتباطية بين معدل قراءة الصحف المصرية ودرجة الحرص على قراءة الموضوعات الخاصة بالأزهر الشريف.

اقرأ أيضًا – 

بالصور |”الإعلام الجديد والحفاظ على هوية المجتمعات الإسلامية”.. ندوة بكلية الإعلام جامعة الأزهر

شومان: التراث الإسلامي كنز وفخر لنا

شيخ الأزهر يتلقى دعوة لزيارة إندونيسيا

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.