الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / من البداية إلى النهاية التفاصيل الكاملة لحادثة الإسكندرية..صور

من البداية إلى النهاية التفاصيل الكاملة لحادثة الإسكندرية..صور

في تمام الساعة الحادية عشر ونصف من صباح اليوم سمع دوي انفجار هز أرجاء في محافظة الإسكندرية وتحديدًا شارع المعسكر الروماني بدائرة قسم شرطة سيدي جابر بمديرية أمن الإسكندرية، هرع الأهالي إلى مكان الانفجار وتداولت القنوات والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي أخبار عن الحادث دون ذكر أي تفاصيل.

وزارة الداخلية تعلن عن تفاصيل الحادثة:-

بعدها خرجت علينا وزارة الداخلية لتعلن عن أن الانفجار ناجم عن عبوة ناسة وصعت أسفل سيارة بغرض اغتيال مدير أمن الإسكندرية الذي تزامن مروره مع الانفجار، فيما أعلنت وزارة الصحة عن وفاة شخص تبين أنه رقيب شرطة وإصابة 6 آخرين ونجاة مدير الأمن اللواء مصطفى النمر، فضلًا عن تحطم بعض السيارات وشرفات المنازل  القريبة من موقع الحادث.

تظاهر الأهالي:-

وتظاهر مجموعة من الأهالي في موقع الحادث منددين بتلك العملية الإرهابية معبرين عن موجة الغضب التي انتابتهم ومؤكدين مشاركتهم في العملية الانتخابية، كما رددوا هتافات “تحيا مصر” و”الجيش والشعب إيد واحدة”، و”لا للإرهاب”، و”هننزل هنشارك في الانتخابات الرئاسية”، و”هننزل ولا للإرهاب”.

النائب العام يأمر بفتح تحقيقات حول الحادث:-

فيما أمر  المستشار نبيل صادق، النائب العام، بفتح تحقيقات موسعة حول الحادث كما كلف نيابة أمن الدولة العليا، والنيابة المختصة بالانتقال لمكان الحادث وإجراء المعاينات اللازمة، كما كلف أيضا المباحث الجنائية والأمن الوطني بسرعة إجراء التحريات اللازمة، وسماع أقوال شهود العيان في الواقعة، والتحفظ على كاميرات المراقبة، وانتداب رجال الأدلة الجنائية لرفع آثار الحادث والبصمات، أما عن رئيس الوزراء فأمر بتوفير الرعاية الصحية اللازمة لماصبي الحادث.

أسماء الضحايا والمصابين:- 

كما أعلنت وزارة الداخلية في بيان صادر عنها، أسماء ضحايا الحادث والذين تم نقلهم إلى مستشفى القوات المسلحة، وضمت الأسماء كلا من أمين شرطة أحمد حسني أحمد إدارة الإعلام والعلاقات، وأمين شرطة محمود صلاح محمد حرس مدير الأمن، والمجند أحمد محمد حجاج طاقم الحراسة، ومدني محمد إبراهيم شحاتة، ورقيب قوات مسلحة بالمعاش محمد خميس بلقيطي، جميعهم مصابون بشظايا متفرقة بالجسم، والمجند عبد الله محمد عبدالله طاقم الحراسة، وحالته حرجة.

الأزهر الشريف والكنيسة تدين العمل الإرهابي:-

ومن جانبه أدان الأزهر الشريف الحادث واصفًا إياه بعمل إجرامي يسعى لإفساد الأرض  وترويع الآمنين وبث لفوضى والذعر، داعيا الشعب المصري للوقوف بكل قوة خلف مؤسسات الدولة، وفي مقدمتها القوات المسلحة والشرطة الباسلة، حتى يتم القضاء على شراذم تلك العصابات الإرهابية، أما عن الكنيسة البطريركية  الأرثوذكسية بالأسكندرية، أدانت هي الأخرى الحادث، وأكدت أن المحاولات الإرهابية لن تثني المصريين عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية كما نعت شهيد الحادث في بيان لها.

وفي نفس السياق كلفت  وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، مدير مديرية التضامن بالإسكندرية محمد كمال وفريق الإغاثة بالانتقال لموقع حادث الانفجار لتقديم الدعم وإعداد تقرير ميداني عن الحادث.

 

 

 

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن أبو حامد

طالب بكلية إعلام جامعة الأزهر، صحفي مُتخصص في الشأن المصري. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.